• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

«الاتحاد» تختار تشكيلة الأسبوع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 فبراير 2018

منير رحومة (دبي)

شهدت تشكيلة الأسبوع لـ «الجولة 16» بدوري الخليج العربي، إثارة كبيرة وتنافساً قوياً، أسهم في مزيد التألق والبروز للعديد من اللاعبين، سواء الذين سبق لهم التواجد ضمن تشكيلة الأسبوع، خلال الجولات الماضية، أو الذين خطفوا الأضواء واستحقوا الانضمام إلى أفضل 11 لاعباً في هذه الجولة.

وحافظ خالد عيسى على تألقه في حراسة مرمى العين، مواصلة المسيرة الإيجابية والعروض القوية التي يقدمها مع فريقه، مانحاً زملاءه الكثير من الثقة في النفس، والثبات من أجل حصد الانتصارات والبقاء في المركز الأول، وخلال مباراته مع الإمارات تصدى لكرة خطيرة من انفراد واضح، كاد أن يقلب الموازين في حال نجاح مهاجم «الصقور» في تعديل الكفة.

وفي الدفاع قدم محمد العطاش العطاء لاعب الجزيرة أداءً غزيراً، وأسهم بدور كبير في تنشيط دوره الدفاعي والهجومي، بفضل سرعته وإمكاناته البدنية، وحد بشكل كبير من خطورة مهاجمي الوصل في اللعب عن طريق الأطراف، وبدوره استمر لاعب العين شيوتاني في تقديم مستواه الثابت، ودوره الكبير في دعم الدفاع والهجوم، وفي قلب الدفاع قدم خليفة غانم لاعب النصر وريم لاعب الوحدة عرضاً قوياً وأداءً جيداً، وكانا وراء إيقاف الخطورة على دفاعهما، والحفاظ على توازن فريقيهما.

وبالنسبة للوسط، استحق أحمد برمان التواجد في مركز الارتكاز كأفضل لاعب بالجولة، نظراً للإمكانات الكبيرة التي أظهرها ونجاحه في إيقاف خطورة المنافس، والربط بين الوسط والهجوم، كما يأتي إلى جانبه مبارك بوصوفة لاعب الجزيرة الذي كان له دور إيجابي في وسط فريق «فخر أبوظبي» في الربط بنجاح بين الهجوم والدفاع، وإمداد المهاجمين بكرات دقيقة، وعلى الأطراف حافظ المصري حسين الشحات على تواجده في تشكيلة الأسبوع، بفضل ثبات مستواه، وتطور العروض الفنية التي يقدمها مع العين من جولة إلى أخرى، ونجد أيضاً البرازيلي فاندر فييرا لاعب الشارقة الذي كان مقلقاً لدفاع شباب الأهلي دبي، وصنع العديد من المحاولات الخطيرة، ونجح في استثمار ركلة الجزاء، وحسم تفوق فريقه في الوقت القاتل، وتميز بأعصاب من حديد. وفي الخط الأمامي، استعاد سعيد الكثيري العروض الفنية التي قدمها في المواسم الماضية، ولفت الأنظار بخطورته في مركز رأس الحربة، ونجاحه في استثمار أخطاء المنافسين وهز الشباك، ليعيد الظفرة إلى دائرة الانتصارات، بعد فترة طويلة من الصيام عن الفوز، وفي رأس الحربة أيضاً استمر بيرج لاعب العين في دوره الفعال مهاجماً خطيراً، وصاحب لمسات دقيقة وممولاً لزملائه بالكرات الدقيقة للتسجيل.

وبالنسبة لمدرب الجولة، استحق جوكيكا الإشادة بعد النتيجة الإيجابية التي حققها الظفرة أمام منافس مباشرة على تفادي الهبوط، حيث تعامل بذكاء رغم النقص الكبير في صفوف الفريق، وانتزع فوزاً ثميناً في الدقائق الحاسمة من عمر المباراة وأنهى بذلك المسيرة السلبية للظفرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا