• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

«الكبار» يخشون مفاجآت «الصغار» في كأس إنجلترا

«السيتيزن» يواجه هدرسفيلد تاون وتشيلسى فى ضيافة «قاهر الليفرز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 فبراير 2017

لندن (أ ف ب)

ستكون الفرق الكبيرة أمام اختبارات سهلة في الدور ثمن النهائي لمسابقة كأس إنجلترا، بينها أرسنال الذي يحل بعد غدٍ ضيفاً على ساتون يونايتد من الدرجة الرابعة، ومدربه الفرنسي آرسين فينجر تحت ضغط هائل، بعد الهزيمة المذلة منتصف الأسبوع في دوري أبطال أوروبا.

ويدخل أرسنال، بطل المسابقة 12 مرة، آخرها عام 2015، إلى مواجهته الأولى على الإطلاق مع جاره اللندني ساتون يونايتد الذي يحتل المركز السابع عشر في دوري الدرجة الرابعة، بمعنويات مهزوزة تماماً، بعد الخسارة المذلة التي مني بها على أرض بايرن ميونيخ الألماني (1-5) في ذهاب الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ولا تنحصر مشكلة أرسنال بالهزيمة القاسية التي ستجعل تأهله إلى ربع النهائي شبه مستحيل، بل إنها جاءت على أعقاب هزيمتين على التوالي في الدوري أمام واتفورد وتشليسي المتصدر، ما جعله متخلفاً عن الأخير بفارق 10 نقاط على الرغم من فوزه بمباراته الأخيرة على هال سيتي.

ويبدو أن مسابقة الكأس ستكون ورقة الخلاص بالنسبة لفينجر، لاسيما أن فريقه ودع في نوفمبر الماضي كأس الرابطة من الدور ربع النهائي، بخسارته على أرضه أمام ساوثمبتون (صفر-2)، في حين أن مهمته في الدوري الممتاز ودوري أبطال أوروبا أصبحت معقدة للغاية.

ولا يبدو أن أحداً في الوقت الحالي مرتاح لوضع الفريق اللندني، والكثيرون يشككون بجدوى بقاء فينجر في المنصب الذي تسلمه منذ 1996، لاسيما أن أرسنال لم يفز بلقب الدوري الممتاز منذ 2004. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا