• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

مقتل 9 أفغان بينهم 5 أطفال بنيران الناتو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2007

كابول- ''وكالات الأنباء'': قتلت قوات الأطلسي أمس تسعة مدنيين في قصف استهدف عناصر من ''طالبان'' شمال شرق البلاد، فيما أدان الرئيس الأفغاني حامد قرضاي أمس مقتل عشرة مدنيين أمس الأول بنيران أميركية.

وأوضح مساعد حاكم ولاية كابيسا سيد داوود هاشمي أن تسعة مدنيين بينهم خمس نساء وطفلان قتلوا لدى إصابة منزلهم في قصف قامت به قوات الاطلسي ردا على هجوم استهدف اقليم نجراب ليلا، وأكدت وزارة الداخلية الافغانية إصابة منزل بقصف في هذه الولاية المجاورة لكابول بدون أن يكون في وسعها ان تحدد ماذا كانت القوة الدولية للمساعدة على احلال الامن (ايساف) هي التي قصفت.وقال المتحدث باسم الداخلية زمراي بشاري: ''وقع حادث وتوجه فريق الى الموقع للتحقيق''.

من جهته ندد الرئيس الافغاني حامد قرضاي بشدة أمس بمقتل عشرة مدنيين أمس الأول في عملية انتحارية عقبها إطلاق نار من جنود اميركيين، فيما ينتظر وصول محققين افغان، ومن الائتلاف الى مكان الحادث شرق البلاد. وجاء في بيان صادر عن الرئاسة ''أن الرئيس يدين بشدة الحادث الذي تسببت به عملية انتحارية استهدفت قافلة للائتلاف، وأدت الى إطلاق النار على مدنيين قتل منهم عشرة''، وتابع: إن الرئيس أمر السلطات المختصة بالتحقيق في الحادث''.

وقد وصل مسؤولون أفغان ومن الائتلاف الى منطقة جلال اباد (شرق) للتحقيق في ظروف الحادث الغامض، ويضم الوفد عضوا من الائتلاف العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة ونحو خمسة مسؤولين افغان.

من جهة أخرلى اتفق وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي خلال اجتماعهم أمس على دعم أفغانستان في مكافحة زراعة وتجارة المخدرات بسبب تهديدها للامن والاستقرار في البلاد، وأبدى الاتحاد استعداده لتقديم مساعدات لافغانستان في مجال الشرطة والمحاكم والسجون والقضاء. يذكر أن حصيلة انتاج أفغانستان من الافيون بلغت 87 بالمائة من الانتاج العالمي عام 2005 أي حوالي 1ر4 ألف طن وبلغت العائدات التجارية غير المشروعة نحو 7ر2 مليار دولار أوما يعادل 52 % من إجمالي الناتج المحلي للبلاد.