• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الكاتالوني يواصل مسيرته المرعبة

هل برشلونة من «المريخ» والبقية من «الأرض»؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 مارس 2016

مراد المصري (دبي)

يعد كتاب الرجال من عطارد والنساء من الزهرة، أحد أكثر الكتب انتشاراً ومبيعاً على مستوى العالم في العقود الماضية، كونه جاء ليقدم الإجابات عن التساؤلات التي دارت لسنوات كثيرة لتفسير أمور شبه مستحيلة، وهو ما يدفعنا للتساؤل بعد الفوز الكبير الذي حققه برشلونة على خيتافي بسداسية نظيفة في الجولة «29» للدوري الإسباني، وهو، هل برشلونة من كوكب «المريخ» وبقية فرق الليجا والكرة الأوروبية من كوكب «الأرض» ؟!.

ما يقدمه نجوم النادي الكاتالوني يعد خارقاً للقواعد البشرية كافة، وتحديداً الثلاثي الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار والأوروجوياني لويس سواريز، إلى جانب بقية الكتيبة التي لا يبدو أنها تشعر بالإرهاق، وعلى العكس تواصل تقديم مستويات أفضل في كل مباراة وكأن الفريق حصل على راحة طويلة قبلها، رغم أن الروزنامة مضغوطة للغاية.

وجاء فوز برشلونة على خيتافي ليبقي الفريق الفارق عن أقرب مطارديه أتلتيكو مدريد 8 نقاط، وذلك بعد فوز الثاني على ديبورتيفو بثلاثية نظيفة، وذلك وسط أرقام مخيفة في المباريات الأخيرة لبرشلونة في إسبانيا وأوروبا، حيث لم يعرف الخسارة في 37 مباراة متتالية، حقق 31 انتصاراً وتعادل 6 مرات، مسجلاً 116 هدفاً، واهتزت شباكه 20 مرة فقط.

وكان الفريق حقق الخماسية العام الماضي بحصد لقب دوري أبطال أوروبا والدوري وكأس إسبانيا وكأس السوبر وكأس العالم للأندية، فيما يبدو في طريقه لتكرار الأمر مع ابتعاده في صدارة ترتيب الدوري، واقترابه من بلوغ ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وبلوغه نهائي كأس إسبانيا.

وعلى الرغم من أن ميسي الذي ثارت تكهنات فكاهية لكونه من خارج الكوكب، بوصفه كائناً فضائياً نظراً لما يقدمه من أداء خارق، بما جعل جيانلويجي بوفون حارس المنتخب الإيطالي ويوفنتوس، يقوم في إحدى المناسبات بشد اللاعب بطريقة مضحكة، ليكشف لاحقاً أن قيامه بهذا الأمر للتأكد من أنه بشري! لكن اللاعب يبدو أنه يعاني من مشكلة حينما يتعلق بركلات الجزاء مع مواصلة إهداره لها، حيث باتت المرة الثامنة التي يخفق في التسجيل من علامة الجزاء، فيما دخل برشلونة سجلات المسابقة كأكثر فريق يهدر ركلات الجزاء في موسم واحد، ورغم ذلك لم يؤثر الأمر به، حيث سجل هدفاً وصنع ثلاثة رداً على هذا الأمر، وهي المرة الثالثة التي يصنع فيها ميسي ثلاث تمريرات حاسمة في مباراة واحدة في الدوري الإسباني خلال مسيرته. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا