• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

عزيز: إيران هي التي استخدمت الكيمياوي في حلبجة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2007

بغداد - رويترز:

قال طارق عزيز احد أبرز الشخصيات السياسية في فترة حكم صدام حسين في المحكمة التي تحاكم عددا من مسؤولي النظام السابق في قضية الانفال أمس ان العراق لم يستخدم السلاح الكيماوي في قصف حلبجة وان إيران هي التي استخدمت هذا السلاح. وقال عزيز الذي شارك في جلسة المحكمة أمس بصفته شاهدا ان ''المعلومات التي عندي تشير الى ان إيران هي التي قصفت حلبجة بالسلاح الكيماوي وليس العراق''. واضاف عزيز الذي شغل منصب وزير الخارجية العراقي في الفترة التي شهدت أحداث حلبجة والانفال في العام 1987-1988 ان ''تقارير صادرة عن معهد أميركي متخصص تابع لوزارة الدفاع الأميركية يسمى ديفينس إنستيتيوت نشر في.1989 وآخر صادر عن مجلة ''النيويوركر'' الأميركية كتبه كاتب أميركي اسمه ميلتن كيوريس يؤكدان ان الضربة على حلبجة بالأسلحة الكيماوية كانت إيرانية وليست عراقية''. ومضى عزيز يقول انه كان يملك نسخة من هذين التقريرين ''عندما كنت وزيرا للخارجية. وان هذين التقريرين هما وثيقة موجودة ويمكن الوصول اليهما عبر الانترنت''. وقال عزيز ان هذين البحثين يشيران الى ان السلاح الذي استخدمه العراق في تلك الفترة ''هو غاز الخردل وهو لا يؤدي الى الوفاة وان نسبة الوفاة الناجمة عنه لا تتعدى 2%''.