• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مذكرتا قبض بحق قاض وإعلامي بتهمة التشهير بالمالكي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 فبراير 2014

بغداد (أ ف ب) - أصدرت محكمة النشر والإعلام مذكرتي قبض بحق القاضي الذي صادق على حكم إعدام صدام حسين، وإعلامي معروف بانتقاده للحكومة بتهمة «القذف والتشهير» بحق رئيس الوزراء نوري المالكي. وصدرت المذكرات الشهر الماضي بحق القاضي منير حداد، والإعلامي سرمد الطائي بتهمة انتقاد رئيس الوزراء. ويعد أمر القبض بحق الطائي وهو كاتب وصحفي في صحيفة «المدى» ويظهر في برامج حوارية تلفزيونية، الأول من نوعه ضد صحفي منذ سقوط النظام السابق في العراق عام 2003. وقال علي الموسوي مستشار رئيس الوزراء «إذا ما ثبت ذلك فإن رئيس الوزراء نوري المالكي مثل أي شخص يدافع عن نفسه بالطرق القانونية والقضائية». واعتبر الموسوي أن ذلك «يعزز دور القانون والقضاء فالكل خاضع لهما».

بدوره، قال حداد «سلمت نفسي الخميس بعد أن علمت بالقضية الأربعاء الماضي، وأفرج عني بكفالة». وأضاف أن «الذي تقدم بدعوى ضدي هو المالكي»، مشيرا إلى أن «الدعوة سجلت في 8 يناير». وأكد أن «الدعوى المسجلة ضدي بسبب انتقاداتي أداء الحكومة، ما اعتبروه تشهيرا وقذفا».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا