• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

مرموم للألبان تعتزم زيادة إنتاجها إلى 2,5 مليون لتر سنوياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2007

دبي- ''الاتحاد'': تعتزم ''مزرعة مرموم للألبان''، التابعة لشركة دبي للاستثمار الصناعي والمملوكة بالكامل من قبل ''دبي للاستثمار''، رفع طاقتها الإنتاجية من الحليب إلى 2,5 مليون لتر سنوياً خلال العام الجاري، وذلك باستيراد 300 بقرة من أستراليا. وتأتي هذه الخطوة نتيجة لارتفاع أسعار السلع، الأمر الذي دفع شركات صناعة الألبان إلى تعويض المنتجات الغذائية عالية الكلفة بالاستثمار في أنواع الأبقار التي تنتج كميات أكبر من الحليب. وقال جوهان واسرمان، المدير العام لمزرعة ''مرموم'': ''يواجه قطاع الألبان ضغطاً كبيراً نتيجة لارتفاع أسعار السلع في العالم، لذلك بدأنا بالاستثمار في أنواع الأبقار التي تنتج كميات أكبر من الحليب لتعويض كلف التغذية المرتفعة. وقد تمكنا من شراء الأبقار البديلة بأسعار تنافسية من أجود مزارع الألبان الأسترالية، التي تبيع ماشيتها بسبب أسوأ موجة جفاف تتعرض لها منذ 100 عام''. وأضاف واسرمان: ''يقتضي التنافس الإقليمي والمتطلبات المتغيرة في هذا المجال إعادة هيكلة استراتيجيتنا للتركيز على تحسين جينات الحيوانات وتطوير كميات الحليب لتحقيق المزيد من الاكتفاء في المستقبل''. وستساهم الأبقار الجديدة في رفع متوسط إنتاج الحليب اليومي لكل رأس من 27 لتراً إلى 28 لتراً، كما ستساعد على تمكين المزرعة من إدارة العدد نفسه من الأبقار بمعدلات إنتاج سنوية أعلى، والتي من المقرر أن تزداد من 12,5 مليون لتر إلى 15 مليون لتر خلال العام الجاري.

وستقلل هذه الصفقة من اعتماد ''مرموم'' على استيراد الحيوانات في المستقبل، حيث بدأت بتطبيق برنامج توليد الحيوانات الخالية من الأمراض والقابلة للتكيف مع المناخ. ويتضمن برنامج التوليد تربية 500 بقرة سنوياً ابتداءً من العام المقبل، الأمر الذي سيساهم بتوسيع قطيع المزرعة المولد محلياً والبالغ عدد رؤوسه 950 حالياً.

يذكر أن ''مزرعة مرموم للألبان'' انضمت إلى ''شركة دبي للاستثمار'' عام ،1996 وتعد ثالث أكبر مزرعة ألبان في الإمارات حيث تصل طاقة المصنع الإنتاجية إلى 20 مليون لتر ويزيد عدد الأبقار الكلي عن 3000 بقرة.

تعليق صورة:

جانب من مصنع ''مرموم للألبان''

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال