• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تين كات يضع اللمسات الأخيرة الليلة

الجزيرة ينهي تحضيرات «الهلال» بدوافع الفوز الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 مارس 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

ينهي فريق الجزيرة مساء اليوم برنامج تحضيراته لمواجهة الهلال السعودي غداً باستاد محمد بن زايد في الجولة الثالثة لمباريات دور المجموعات بدوري أبطال آسيا، حيث يضع الهولندي تين كات المدير الفني للفريق آخر اللمسات على طريقة اللعب والتشكيلة التي يخوض به المباراة.

وهناك دوافع كبيرة داخل الفريق من أجل تحقيق الفوز بالمباراة التي تعني الكثير في مسيرة «فخر أبوظبي» بالبطولة القارية، وذلك بعد خسارة المباراتين السابقتين أمام تراكتور الإيراني في تبريز وأبوظبي، وذلك بحثاً عن تحقيق أول فوز، والحصول على ثلاث نقاط.

وعبر البرازيلي تياجو نيفيز لاعب نادي الجزيرة عن سعادته الغامرة برؤية جماهير الهلال مجدداً في مباراة الجزيرة غداً، مشيراً إلى أنه سيكون أكثر سعادة بحضور جماهير الجزيرة والإمارات لدعم فخر أبوظبي، وأنه كلاعب محترف بالتأكيد سوف يبذل كل ما في جهده من أجل مساعدة فريقه على الفوز وحصد النقاط الثلاث من أجل الإبقاء على الفرص في المنافسة على التأهل للأدوار النهائية.

وقال تياجو نيفيز: «أحترم كثيراً جماهير الهلال، ولن أنسى الذكريات الطيبة هناك، وأدين لهم بالكثير من الفضل في مسيرتي الاحترافية، وما زلت أرتبط بكثير منهم بعلاقة جيدة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لكن الموقف لا يحتمل خسارة الجزيرة لمباراة أخرى، وأتمنى أن أنجح في هز شباك الهلال من أجل تحقيق الفوز للجزيرة، لأن رصيدنا خال من النقاط، لأن خسارة أي مباراة أخرى تعني خروجنا من المنافسة، وثقتي كبيرة في نفسي وفي زملائي اللاعبين لتقديم عرض قوي يتناسب مع قيمة نادي الجزيرة، ويعكس حالة الاستقرار النفسي والفني والتي نمر بها في المرحلة الأخيرة، لا سيما أنني مقتنع تماماً بأن ما قدمناه أمام تراكتور سازي الإيراني في المباراتين لا يعبر عن مستوانا الطبيعي».

وأضاف: «خبراتي كبيرة في البطولة الآسيوية، فقد شاركت مع الهلال فيها كثيراً من قبل، وتأهلت لنصف النهائي معه، وللنهائي أيضاً، ولم يكن لدينا الحظ في رفع الكأس، وأقول إن الجزيرة إذا كان في يومه فسوف يحقق ما يريد بتلك المباراة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا