• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مواجهة نارية بين الهجوم الأفضل والدفاع الأقوى

«سيتي» و«البلوز» يرسمان خريطة طريق لقب «البريميرليج» الليلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 فبراير 2014

محمد حامد (دبي) - تخطف قمة «الاتحاد» بين مان سيتي وتشيلسي في ختام مواجهات المرحلة الـ 24 للدوري الإنجليزي لكرة القدم الأنظار اليوم، حيث يترقب الملايين من عشاق البريميرليج المواجهة الواعدة بالإثارة لما تحمله من أهمية خاصة في رسم خريطة الطريق نحو لقب البطولة، كما أن القمة تحمل تحدياً خاصاً بين أقوى هجوم «مان سيتي»، والدفاع الأكثر صلابة «تشيلسي»، فقد تمكن «القمر السماوي» من تسجيل 68 هدفاً في 23 مباراة، بمعدل يقترب من 3 أهداف، فيما دخل مرمى «البلوز» 20 هدفاً فقط، وهو المعدل الأقل بين أندية المسابقة الإنجليزية حتى الآن.

بدوره، تفاعل كيني دالجليش، نجم ومدرب ليفربول السابق، والمحلل الكروي الحالي مع القمة المرتقبة، مؤكداً في تحليل فني، أن جوزيه مورينيو أمام مأزق حقيقي، حيث يواجه سيتي الذي لا يتوقف عن الهجوم وتسجيل الأهداف، خاصة بملعب «الاتحاد»، وتأتي المواجهة بعد أيام قليلة من تصريحه الناري ضد فريق وستهام، الذي سخر منه، واتهمه بتقديم كرة قدم من القرن الـ 19، في إشارة إلى إصرار وستهام على الدفاع طوال 90 دقيقية دون إبداء أي نوايا هجومية، وهو ما يعني أن مورينيو أصبح مطالباً بوصفه مدرباً يعلم خطط وأسرار كرة القدم في القرن الـ 21 بوضع خطة هجومية، يسعى من خلالها للفوز على مان سيتي بمعقله.

العودة بنقطة

وتابع دالجليش: «سيكون من المثير متابعة مورينيو وفريقه أمام مان سيتي، لقد فتح المدرب البرتغالي النار على وستهام بسبب الأداء الدفاعي، لكن المفارقة أنه قد يلجأ للدفاع أمام سيتي الذي يهاجم من مختلف زوايا الملعب، ويصعب على أي فريق إيقاف هجومه، بل إن مورينيو سيكون سعيداً في حال عاد إلى لندن بنقطة التعادل، فهو في مواجهة فريق قوي وفعال هجومياً، ويملك مجموعة من أفضل اللاعبين الذين يتمسكون بأعلى درجات الجدية ولا يعرفون الاستعراض أو المظهرية».

حضور وغياب

وأكدت صحيفة «دايلي ميل» أن هناك 4 عناصر يتمتعون بتأثر إعلامي وجماهيري في قمة اليوم، سواء بغيابهم المؤثر، أو حضورهم المرتقب، فقد تأكد غياب سيرخيو أجويرو، نجم مان سيتي وثاني هدافي الدوري برصيد 16 هدفاً، بسبب الإصابة، كما يغيب فرناندو توريس، مهاجم تشيلسي، ويترقب أنصار الفريق اللندني الظهور الأول للمصري محمد صلاح، المنتقل مؤخراً لصفوف الفريق، والذي دخل قائمة المباراة، لكن لم يتأكد ما إذا كان مورينيو سيدفع به في جزء من المباراة أم لا، والعنصر الرابع هو جيمس ميلنر نجم سيتي العائد من الإصابة، والذي قد يشارك هو الآخر في جزء من المواجهة النارية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا