• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

خلدون المبارك يسلم الكأس إلى «البطل»

موراي يتوج بلقب بطولة مبادلة «السابع» للتنـس بعـــــــــد انسحاب ديوكوفيتش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 يناير 2015

أمين الدوبلي (أبوظبي)

توج اللاعب الاسكتلندي آندي موراي، المصنف السادس عالميا أمس بلقب النسخة السابعة من بطولة مبادلة العالمية للتنس، وذلك للمرة الثانية في تاريخه، وجاء الفوز بعد انسحاب الصربي نوفاك ديوكوفيتش المفاجئ، إثر إصابته بحمى أقعدته في السرير للعلاج، وحالت دون مشاركته في المباراة النهائية برغم أن كل المؤشرات كانت تؤكد تزايد فرصه في التتويج باللقب الرابع له على التوالي، خصوصاً بعد المستوى الرائع الذي ظهر به في نصف النهائي، والذي قاده لاكتساح فافرينكا المصنف الرابع عالمياً بمجموعتين دون مقاومة.

حضر مراسم التتويج معالي خلدون المبارك، رئيس جهاز الشؤون التنفيذية لإمارة أبوظبي، الرئيس التنفيذي لمجموعة مبادلة، العضو المنتدب، والذي قام بتسليم الكأس إلى البطل، بحضور عارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي.

وحفلت تلك البطولة بالمفاجآت من البداية وحتى النهاية، سواء في المباريات أو في الأحداث، حيث كانت المباريات في معظمها تقريبا من جانب واحد، لأن معظم اللاعبين الذين شاركوا في تلك النسخة كانوا عائدين من الإصابات، فلم يكن نادال هو نادال الذي تعرفه جماهير أبوظبي، ولم يكن الماجرو، الذي كان حديث النسخة الرابعة، هو نفسه الذي تأهل للنهائي أمام ديوكوفيتش للنهائي، ولم يكن صيداً سهلاً له لأنه عائد من الإصابة هو الآخر، وحتى موراي لم يكن في حالته، حيث أنه كاد يعلن عن الانسحاب بعد نصف النهائي عندما شعر بآلام في الكتف، ولكنه بقي وسمح له من الطبيب باللعب في الساعات الأخيرة بعد تردد طويل، لنجد انفسنا أمام المفاجأة الكبرى التي لم يتوقعها أحد وهي انسحاب نوفاك ديوكوفيتش لتعرضه لحمى مصحوبة بأعراض البرد، وتعد تلك هي المرة الأولى في تاريخ بطولة مبادلة العالمية للتنس، التي لم يلعب فيها النهائي لاعتذار أحد الطرفين.

وأصدرت اللجنة المنظمة للبطولة بيان الصدمة لوسائل الإعلام أمس في تمام الساعة الخامسة وعشر دقائق، والذي أكدت فيه انسحاب نوفاك من النهائي، وقال البيان: «نوفاك ديوكوفيتش اضطر للغياب عن المباراة النهائية، وأعلن انسحابه في اللحظات الأخيرة بعد تعرضه لحمى قاسية تحول دون مشاركته في المباراة النهائية.» وأضاف البيان: «هذا يعني أن آندي موراي هو الفائز بلقب النسخة السابعة من بطولة مبادلة العالمية للتنس، لأنه كان أحد طرفي المباراة النهائية.»

وتضمن البيان رسالة نصية من اللاعب نوفاك أرسلها للجنة المنظمة ووسائل الإعلام من سريره حيث يتلقى العلاج قال فيها: «لسوء الحظ لم أتمكن من اللعب في النهائي، لأنني تعرضت للإصابة بحمى مفاجئة صباح يوم المباراة، ولم أكن جاهزاً لخوض المباراة النهائية على أثر تلك الحمى، وقد قلت بعد مباراتي في نصف النهائي أن الأجواء رائعة في أبوظبي، وكل الجماهير أظهرت عشقاً فريداً للعبة التنس، ودائماً أستمد من تلك الجماهير الإلهام في بداية كل موسم لأحصد الألقاب، وأنا محبط للغاية لعدم إمتاعهم باللعب أمامهم في المباراة النهائية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا