• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

متطرفون يحرقون سيارة فلسطينية بالقدس

الاحتلال يعدم فلسطينية بالخليل وإصابة إسرائيليين طعناً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 أكتوبر 2015

علاء مشهراوي، عبدالحيم حسين، (غزة، رام الله) أعدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بدم بارد طالبة فلسطينية بالخليل بحجة رفع سكين في وجه أحد الجنود، بينما أصيب إسرائيلي بجروح طفيفة بعد تعرضه لعملية طعن في الضفة الغربية المحتلة. وقالت الشرطة في بيان «أصيب شاب بجروح يبدو أنها طفيفة»، مشيرة إلى أن الفلسطيني الذي نفذ الهجوم «لاذ بالفرار وقوات الأمن تبحث عنه». ووقع الهجوم عند مستوطنة ارئيل شمال الضفة الغربية المحتلة. وأطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي المرابطة قرب الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل المحتلة النار باتجاه فتاة فلسطينية ما أدى إلى استشهادها على الفور. ونقلت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي عن مصدر في جيش الاحتلال أن الفتاة حاولت طعن جندي دون أن تقع إصابات في صفوف قوات الاحتلال وأن جندياً من حرس الحدود.. قتلها قبل الاقتراب منه. بدوره قال مدير الحرم الإبراهيمي منذر أبو الفيلات «فتاة فلسطينية شوهدت ملقاة على الأرض بعد إطلاق الرصاص عليها قرب الحرم، ولا نعرف بعد طبيعة إصابتها». وقال شاهد عيان، بأنه شاهد طالبة مدرسة وهي تحمل على ظهرها حقيبة مدرسية، وهي تعبر الحاجز قرب الحرم الإبراهيمي، فطلب منها أحد الجنود إخراج السكين من حقيبتها، وأطلق رصاصة في الهواء. وأضاف: «لم تمض لحظات حتى شوهدت الفتاة وهي ملقاة على الأرض والدماء تنزف منها بعد أن اطلق الجنود الرصاص عليها». كما أعلنت مصادر إسرائيلية عن إصابة إسرائيلي بجروح متوسطة في جنوب بيت لحم جراء طعنه بسكين من فلسطيني لاذ بالفرار من مكان الحادث. وقالت متحدثة باسم الجيش إن إسرائيلياً في سيارته خرج منها بعد أن تم إلقاء الحجارة عليه ثم هاجمه فلسطيني وقام بطعنه في الصدر قبل أن يلوذ بالفرار. وقالت مصادر طبية إسرائيلية أن الإسرائيلي نقل إلى المستشفى لتلقي العلاج ووصف إصابته بالمتوسطة، مشيرا إلى أن الطعن وقع قرب مستوطنة متساد جنوب الضفة الغربية المحتلة. وقال مستشفى هداسا في القدس انهم يعالجون رجلا في الثامنة والخمسين من العمر أصيب بجراح متوسطة بحجر على رأسه وجرح طعن في صدره. وبحسب الجيش قام مهاجمان اثنان بالتنكر كيهود متشددين وهاجما الإسرائيلي مشيرا إلى أن الرجل أطلق النار عليهما قبل أن يهربا من الموقع. وفي تطور آخر، أعلنت مصادر أمنية فلسطينية أن شاباً يبلغ من العمر 20 عاماً أصيب بجراح خطرة بعد أن أطلق عليه مستوطن النار، بينما كان يشارك في قطف الزيتون في منطقة سعير، والتي لا تبعد كثيراً عن مستوطنة متساد. وقالت الشرطة الإسرائيلية أنها اعتقلت شاباً عربياً على متن حافلة متجهة إلى مدينة طبريا بعد أن سمعه راكب آخر يعرب عن رغبته في الموت شهيداً. وعثرت الشرطة بحوزة الشاب على سكين وقلنسوة يهودية. وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن 7 فلسطينيين أصيبوا بالرصاص خلال اقتحام قوات الاحتلال لبلدة سعير قرب الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة ظهر اليوم. وأحرق متطرفون سيارة فلسطيني في القدس الشرقية المحتلة وخطوا شعارات عنصرية باللغة العبرية. وقالت الشرطة الإسرائيلية إن الحادث وقع في أم طوبا، بينما خطت بالعبرية جملة «الموت للعرب» على السيارة و«انتقام إداري» بجانب منزل صاحب السيارة. محاولة طعن البرغوثي رام الله (أ ف ب) أعلن الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي انه تعرض لمحاولة طعن في رقبته بأيدي مجهولين متهما إسرائيل وعملاءها بمحاولة اغتياله. وأوضح البرغوثي أن المعتدين هاجموه «من الخلف وحاولوا ضربه بآلة حادة، لكنهم لم يستطيعوا ذلك بسبب تصديه لهم، ما أحدث جرحا في وجهه بطول 8 سنتيمترات». واعتبر أن الاعتداء عليه هو «محاولة اغتيال متعمدة ومخطط لها»، متهما الفاعلين «بأنهم عملاء للاحتلال أو مستعربون من جيش الاحتلال متخفين بلباس عربي».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا