• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

تجارب صينية على غواصة نووية جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مارس 2007

واشنطن-وكالات الأنباء: أكد تقرير للجيش الأميركي أمس الأول أن البحرية الصينية تجري حالياً تجارب على أول غواصة من أصل خمس تعمل بالدفع النووي وهي من الجيل الجديد وتستطيع أن تطلق صواريخ بالستية بقوة تزيد خمس مرات تقريباً عن قوة غواصاتها الحالية.

وتندرج هذه التجارب في إطار استراتيجية شاملة للصين تهدف الى التصدي للقوة البحرية الأميركية في غرب المحيط الهادئ مع أسطول أكثر تطوراً لناحية الغواصات القادرة على الهجوم وإطلاق الصواريخ.

وأشار التقرير الذي وضعته الاستخبارات البحرية الى أن الجيل الجديد من الغواصات المعروف باسم ''''094 قد يدخل الخدمة الفعلية اعتباراً من العام .2008 وستكون الغواصات الجديدة مجهزة بصواريخ جديدة من طراز ''جي إل-''2 التي يصل مداها الى ثمانية الاف كلم مع العلم ان ''جي إل-''1 لا يصل مداها الا الى 1800 كلم. ومع بناء خمس غواصات، تكون الصين قادرة على نشر غواصة واحدة على الأقل بشكل دائم.

وأوضح التقرير أن الصين تجري التجارب الأخيرة ايضاً على غواصة هجومية من الجيل الجديد تعمل بالدفع النووي ومجهزة بصواريخ عابرة للقارات وطوربيدات أكثر تطوراً.