• الجمعة 02 شعبان 1438هـ - 28 أبريل 2017م

خلف دماراً محدوداً وعمت سيوله المدن وتحول إلى منخفض استوائي

«باتريشيا» يغرق تكساس ويهدد هيوستون ويجتاح المكسيك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 أكتوبر 2015

عواصم (وكالات)

صب إعصار باتريشيا جام غضبه أمس على أجزاء كبيرة من ولاية تكساس الأميركية التي غمرتها السيول، وتأهبت المدن الواقعة في منطقة خليج المكسيك التي تغمرها الفيضانات بالولاية بما في ذلك هيوستون لفيضانات محتملة بعد اشتداد حدة المطر جراء الإعصار الذي تحول الآن إلى منخفض استوائي بعد أن ضرب الساحل الغربي للمكسيك كأعصار قوي ويتجه عبر أنحاء البلاد.

وقال مسؤولون أمس إن أمطارا غزيرة أذكتها ذيول الإعصار باتريشيا، أغرقت أجزاء كبيرة من ولاية تكساس وتسببت في سيول جارفة، أدت إلى خروج قطار بضائع عن مساره وإجلاء السكان في مقاطعة واحدة على الأقل.

وتنبأت الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية بهطول ما بين 15 إلى 30 سنتيمترا من الأمطار في المناطق الساحلية بما فيها جنوب غرب لويزيانا، بحلول صباح اليوم الاثنين على أن تترافق مع أمواج مد قد يصل ارتفاعها إلى 1,5 متر ورياح بسرعة 56 كيلومترا في الساعة.

وفي الوقت الذي اتجهت فيه العواصف ببطء إلى الشرق أمس، استعدت مدينة هيوستون ثاني أكبر مدينة في منطقة خليح المكسيك ويسكنها 6,1 مليون شخص لمواجهة فيضانات محتملة. وطالبت أنيز باركر رئيسة بلدية هيوستون السكان بالبقاء بعيدا عن الطرق الزلقة جراء الأمطار بعد حلول الليل محذرة من احتمال حدوث سيول.

وحذرت السلطات من حدوث سيول في وقت متأخر من أمس الأول وحتى أمس. وقالت الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية إن المنطقة ستشهد هطول أمطار يزيد منسوبها على 30 سنتيمترا. وحث المسؤولون السكان على التيقظ وذكروا السكان بسيول سابقة أسفرت عن مقتل عدة أشخاص. ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا