• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ستاد الخليج الأخطاء الفردية وراء الخسارة

«انضباط» الأهلي يتفوق على «عشوائية» الوحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 أكتوبر 2015

فوزي بشير

على عكس المتوقع جاءت البداية قوية من الوحدة، ولعب العنابي بهجوم مكثف منذ الدقيقة الأولى، وعلى الطرف الآخر تراجع الأهلي للخلف، واعتمد على الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة كبيرة على مرمى العنابي. ورغم سيطرة أصحاب الأرض على المباراة إلا أنه يؤخذ على الفريق العشوائية الهجومية وعدم وجود جمل فنية محددة وكانت معظم الكرات الخطيرة التي جاءت على مرمى ماجد ناصر حارس الأهلي من ضربات ثابتة.

في الجهة الأخرى وضح الثبات الجيد لدفاع الأهلي والتنظيم في كافة أرجاء الملعب، خصوصاً في وسط الملعب الدفاعي في ظل تفوق ماجد حسن على نظيره سلطان الغافري في الوحدة والبرازيلي دي نيلسون، الذي لم يكن فعالاً بدرجة كبيرة في خط وسط العنابي.

ورغم الكثافة العددية للاعبي الوحدة في الدفاع عند فقدان الكرة، إلا أن رباعي الأهلي ريبيرو وسو وليما وإسماعيل الحمادي شكلوا خطورة كبيرة على مرمى العنابي.

وتسببت سرعة إسماعيل الحمادي وانطلاقاته من الجهة اليسرى في كثير من الإزعاج لدفاع أصحاب السعادة.

وشاهدنا فيه دفاعاً منظماً وصلباً من الأهلي نجد أن دفاع الوحدة عانى كثيراً من عدم التمركز الجيد والبطء في إخراج الكرة ودلل على ذلك الهدف الذي أحرزه ريبيرو من خطأ واضح ومشترك بين الدفاع المتمركز بشكل خاطئ داخل منطقة الجزاء أو حارس المرمى عادل الحوسني الذي لم يتخذ المكان السليم في التعامل مع الكرة.

في الشوط الثاني اختلف الحال بعض الشيء حيث ساهم نزول محمد العكبري في فاعلية جيدة لوسط العنابي من الطرفين بسبب تحركاته الواعية من الجهتين اليمنى واليسرى خلف المهاجمين، وتبادل الفريقان السيطرة إلا أن السيطرة كانت بشكل أفضل للأهلي بسبب الاندفاع نحو الهجوم بعض الشيء والقدرات الفنية الخاصة لثلاثي المقدمة ومن خلفهم ماجد حسن والكوري كيونج. ومجدداً تسببت الأخطاء الدفاعية في هز شباك العنابي مرة أخرى عن طريق ليما بسبب ارتباك حمدان الكمالي ليتأكد الجميع من اهتزاز أداء الدفاع العنابي.

بعد الهدف نشط الوحدة بعد نزول عامر عمر الذي اتخذ الجهة اليمنى وشكل العنابي خطورة بالغة على الأهلي لكن حال الحظ دون تسجيل أصحاب الأرض، ولعب الأهلي على الهجوم المرتد ونجح ببراعة ريبيرو في استغلال خطأ في تمركز الدفاع مجدداً داخل منطقة جزاء الوحدة وسجل الهدف الثالث.

ورغم التأخر بثلاثة أهداف إلا أن فاعلية الوحدة الهجومية أصبحت أكثر خطورة بسبب تحركات فالديفيا الفعالة في قلب دفاع الأهلي وكذلك تيجالي وعامر عمر ومحمد العكبري ليظهر العنابي بشكل أفضل هجومياً في نهاية المباراة، لكن ثبات دفاع الأهلي والقائم حالاً دون تسجيل أصحاب السعادة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا