• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

ادعاءات شراء الأصوات تهدد استضافة هامبورج لـ «أولمبياد 2024»

زفانتسيجر ينفي معرفته بـ «صندوق الرشاوى»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 أكتوبر 2015

برلين (د ب أ)

قال ثيو زفانتسيجر، الرئيس السابق للاتحاد الألماني لكرة القدم، إنه لم يكن يعرف شيئاً عن أموال دفعت، قبل الحصول على حق استضافة كأس العالم 2006، مما وصف بأنه «صندوق رشاوى» استخدم لشراء أصوات للحصول على استضافة البطولة بألمانيا.

وتواجه كرة القدم الألمانية حالة من الاضطراب إثر ظهور ادعاءات حول شراء أصوات للحصول على حق استضافة مونديال 2006، وتحوم الاتهامات بين زفانتسيجر وفولفجانج نيرسباخ الرئيس الحالي للاتحاد الألماني حول من سيتعين إلقاء اللوم عليه في هذه القضية.

وعزز زفانتسيجر، من خلال تصريحات أدلى بها ادعاءات نشرتها مجلة «دير شبيجل» قبل أيام حول دفع 7. 6 مليون فرنك سويسري (6. 7 مليون دولار) من «صندوق رشاوى» خلال فترة المنافسة على استضافة كأس العالم.

وواجه زفانتسيجر انتقادات من جانب مسؤولين سابقين وحاليين بالاتحاد، تتمحور حول سبب عدم تصرفه واتخاذه إجراءات للتحقيق بشأن الأمر عندما كان لا يزال في المنصب.

وقال زفانتسيجر الذي اعتقد أنها معاملة مالية مشروعة مع الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية: «بين عام 2005 وهو تاريخ تحويل المبلغ وعام 2012، لم تتغير آراء جميع الأطراف بشأن اعتبار هذا المبلغ عمولة». وأضاف: «ولم تكن هناك دراية من جانب مكتبي بأنها ربما تكون معاملة مالية مثيرة للشبهات». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا