• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

بلديات الدولة تبدأ الاحتفالات بأسبوع التشجير غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2007

تحتفل بلديات الدولة بدءاً من غد الأحد وحتى الثامن من مارس الحالي بأسبوع التشجير السابع والعشرين تحت شعار'' الزراعة رئة المدينة'' وهي فعالية تحرص الأمانة العامة للبلديات وكافة بلديات الدولة على تنظيمها سنويا بفرق عمل ولجان محلية في نشاطات مختلفة تترجم أهداف الأسبوع.

وقد أكملت بلديات الدولة استعدادتها للاحتفال بأسبوع التشجير انطلاقا من أن تقدم المدن يقاس بالمساحات الخضراء التي يقترحها التخطيط من خلال توفير المتنفسات الترويجية بين الأحياء السكنية وتطويق المدن بالأشجار والحفاظ عليها من خلال تعاون المواطنين والمقيمين.

وأكد سعادة جاسم محمد درويش الأمين العام للبلديات أهمية مشاركة الجميع في أسبوع التشجير وخاصة أجهزة الإعلام في الدولة لما له من أهمية في توعية الجمهور بالمحافظة على الزراعة والبيئة.

وقال إن الإعلام أصبح سيف العصر وسمته ولابد لنا من أن نستخدم هذه الوسيلة لنصل إلى هدفنا من خلال جمع كافة المعلومات المتصلة بالنشاطات المختلفة المطلوب تغطيتها إعلاميا مشيرا إلى أن أسبوع التشجير من النشاطات الهامة التي توليها البلديات خلال الأعوام الماضية اهتماما بالغا نظرا لأهميته في المحافظة على الروح المجتمعية لكل مجتمع ناهيك عن فوائد التشجير التي لا تعد ولا تحصى.

وأضاف آثرنا هذا العام أن نعد حملة إعلامية من خلال وسائل الإعلام المختلفة كما أننا سعينا بجد في إعداد الكتيبات والتقارير الإعلامية لتوزع وتنشر خلال أسبوع التشجير هذا العام، ويعد كتيب الأسبوع الذي سيوزع غدا الأحد القادم - أول أيام أسبوع التشجير- ببلدية أبوظبي حصاد عمل لأقسام الزراعة ببلديات الدولة وفي هذا العام تم تضمينه بمعلومات قيمة وهامة لإنجازات بلديات الدولة في مجال الزراعة والتشجير من خلال حصر إنجازات البلديات خلال العام المنصرم. كما يعتبر دور الأمانة العامة للبلديات من الأدوار الهامة والتي تأتي ضمن مهامها وأهدافها في دعم أجهزة الخدمات البلدية ويعتبر أسبوع التشجير من النشاطات الهامة التي توليها الأمانة العامة للبلديات وبلديات الدولة العناية والحرص الكبير هدفا في خدمة المجتمع وأفراده والمساهمة في عملية التوعية الشاملة بأهمية الزراعة الذي يدخل عامه السابع والعشرين كما أن التنمية التي تشهدها مدن الدولة وترصدها عن قرب أجهزة الإعلام تهدف لبناء دولة عصرية الخدمات تضاهي دول العالم في كافة مناحي وجوانب الحياة المجتمعية تدعمها وتساهم فيها بشكل فعال النشاطات المختلفة التي تتبناها بلديات الدولة وتحرص عليها كل الحرص هدفا في البناء والتقدم والمحافظة على مكتسبات الوطن طيلة سنوات العمل الجاد.

وما زالت بلديات الدولة حريصة كل الحرص على المساهمة الفعالة في توعية أفراد المجتمع وفتح قنوات التعاون مع الأجهزة المعنية لدعم الإنجازات ورفع مستوى الخدمات الزراعية وتوجيهها نحو المشاركة الفعالة بين المجتمع وأفراده من جهة وبلديات الدولة من جهة أخرى.

لقد استطاعت بلديات الدولة تقديم خدمات عصرية في قطاع الزراعة والتشجير ويأتي شعار هذه السنة'' الزراعة رئة المدينة'' دليلا واضحا على الأهمية البالغة للزراعة ودورها في النهضة الشاملة التي تشهدها مدن الدولة. ''وام''

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال