• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

الازدحام المروري

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2007

تعتبر مشكلة الازدحام المروري في معظم الدول ظاهرة تؤرق المجتمع وتسعى جميع الأجهزة لتخفيف آثارها على الناس والشوارع، فيتم وضع الحلول المناسبة لها، وليس ببعيد عنا ما يحدث في شوارع الدولة، حيث يصطف الناس بسياراتهم في طوابير ينتظرون الفرج للوصول الى جهتهم ومقر أعمالهم، وقد أصبحت عمليات الانتظار تسبب صداعا مزمنا ومشاكل أسرية ومشاكل في جهات العمل، ومهما قامت الدولة بعمل توسعات في الشوارع ومخارج جانبية إلا أنه سنة بعد سنة تزداد المشكلة مع تزايد عدد السكان ونسبة المقيمين من الإخوة العرب والوافدين الاجانب، مع عملية الانتعاش الاقتصادي والنمو الاجتماعي والتطور العمراني والذي سجل معدلات طيبة خلال السنوات الأخيرة.

واليوم ونحن في امارة رأس الخيمة وفي ظل تنامي الحركة الاقتصادية وتنامي الحركة العمرانية وازدياد عدد المركبات، أصبحنا نعاني من مشكلة وظاهرة الازدحام المروري، وليس أدل على ذلك من تكدس السيارات في ساعات الذروة الصباحية، حيث تمتد طوابير السيارات الى مسافات طويلة، سواء القادمون للإمارة أو الخارجون منها، ففي نقطة الالتقاء في هذا المكان الرئيسي نبحث عن حلول من جهات الاختصاص، سواء من إدارة العمليات والتدخل السريع أو من سيارات المرور أو حتى من دائرة الاشغال العامة والخدمات، حلول في أقرب فرصة ممكنة وقبل أن تزداد المشكلة في المستقبل القريب.

وقد طرحنا ومن خلال موضوع سابق عمل نفق أرضي كمخرج للسيارات الخارجة من الامارة مع الاحتفاظ بالدوار العلوي كما هو للشاحنات والسيارات القادمة من جهة فندق رأس الخيمة ولأن الموضوع شديد الأهمية نتمنى تدخل ذوي الاختصاص في أقرب وقت ممكن.

عبد الله حميد

رأس الخيمة

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال