• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

ثروة تاريخية ثمينة تضم خطابات من العقاد وطه حسين وأمراء

جدل بمصر بعد الإعلان عن بيع مقتنيات مي في المزاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 أكتوبر 2015

القاهرة- مهند الصباغ

ساد ارتباك شديد الدوائر الثقافية المصرية مساء أمس بعدما ترددت أنباء عن عزم ورثة الأديبة اللبنانية الراحلة مي زيادة بيع مقتنيات شقتها الثمينة في شارع علوي بوسط القاهرة  في مزاد علني مغلق.

وشككت وزارة الثقافة في الأمر، وشكلت لجنة مع وزارة الداخلية للتأكد من حقيقة إقامة المزاد وبيع مقتنيات الأديبة الراحلة التي توفيت عام 1941.

وتفجر الجدل بعدما انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صباح أمس تدوينة لصحفي اسمه نبيل سيف قال فيها "مساء اليوم السبت هاحضر مزاد مغلق وشخصى جدا جدا فى شقة بشارع علوى بوسط القاهرة أمام مبنى الإذاعة القديم الشقة دى مغلقة منذ 1941.. الشقة فيها بلاوى وكراتين وأوراق ورسائل من العقاد وطه حسين، وأمراء وعظماء لأنها كانت جميلة جدا.. أهم كرتونة إلى فيها كل ملفاتها الطبية وتقارير علاجها ووفاتها".

وأضاف سيف في صفحته على فيسبوك "يبدو أن الورثة هم من جمعوا هذا الصندوق، لأنه يضم حتى مصاريف جنازتها وحساب الحانوتي".

ولم يوضح سيف علاقته بالمزاد وسبب زيارته للشقة، لكنه تابع: "تاريخ مصر يباع في صمت، وستذهب هذه المقتنيات لمن يملك المال، وسيعرض للبيع أيضًا جرافون وأسطوانات تخص الأديبة اللبنانية وهي كانت عاشقة للموسيقى، بالإضافة إلى أوراق بخط يد سيد درويش كتبها لزيادة، وتذاكر حفلات مسرحيات لنجيب الريحاني ويوسف وهبي".

وحكى سيف أن الشقة بها أكثر من ألفي صورة لزيادة مع عظماء مصر، بالإضافة إلى كتبها، وملابسها القديمة التي تهالكت تماما، بالإضافة إلى أحذيتها ومتعلقاتها الشخصية لكنها ما زالت سليمة".

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا