• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مجزرة تعز.. تعكس يأس الحوثيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 أكتوبر 2015

صنعاء (الاتحاد)

دان المجتمع الدولي بشدة المجزرة البشعة التي قام بها المتمردون الحوثيون وقوات المخلوع صالح في أحياء مدينة تعز، والتي راح ضحيتها ما لا يقل عن 200 يمني ما بين قتيل وجريح. وكان الحوثيون وقوات صالح قاموا بعمليات قصف عشوائي لأحياء سكنية مكتظة وسط مدينة تعز جنوب غرب اليمن. واستهدف هذا «القصف الهستيري» الأحياء المكتظة بالسكان، وذلك بهدف إسقاط أكبر عدد من الضحايا ، ليصف المراقبون هذا الهجوم بأنه «الأبشع» منذ اندلاع الصراع المسلح في تعز مطلع أبريل الماضي.

وجاءت هذه الجريمة البشعة في الوقت الذي تحدثت فيه التقارير عن جهود دولية من أجل بدء الحوار بشأن تسوية سياسية في اليمن، وعلى أساس القرار الدولي رقم 2216 الصادر من مجلس الأمن. ومن الواضح أن ما حدث في تعز هو قتل ممنهج قام به يائسون، يأملون في ذرع الخوف بين المدنيين الآمنين، على أمل أن يكون ذلك مخرجاً لهم في هذه المنطقة، بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها المقاومة الشعبية الموالية للشرعية ضد المتمردين، وأيضا للخسائر الضخمة التي تكبدها الحوثيون وأتباعهم في العديد من المحافظات الأخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا