• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

حوادث واصابات المرور إحدى معوقات التنمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2007

العين - فاطمة المطوع:

نظم مركز بحوث الطرق والمواصلات والسلامة المرورية بجامعة الإمارات ندوة بعنوان (الوعي بالسلامة المرورية في الإمارات)، وذلك بملتقى أسرة جامعة الإمارات بحضور عدد من المسؤولين.

وفي بداية الندوة ألقت سعادة الدكتورة ميثاء سالم الشامسي مساعدة نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العملي كلمة قالت فيها إنه في إطار فعاليات الحملة الوطنية للسلامة المرورية بالدولة يسعد جامعة الإمارات ممثلة في مركز بحوث الطرق والمواصلات والسلامة المرورية بالتعاون مع شرطة العين، إن تنظم هذا المنتدى حول الوعي بالسلامة المرورية بالدولة، مؤكدة أن هذه الندوة تأتي في إطار مساعي الجامعة للمشاركة في خدمة المجتمع وتوجيه البحث العلمي نحو الحفاظ على سلامة البيئة، وذلك للحد من الخسائر البشرية والاجتماعية والاقتصادية الناجمة عن حوادث المرور بالدولة.

وأشارت إلى أن حوادث وإصابات المرور تعد من أهم الهموم المؤرقة التي يواجهها العالم اليوم وبشكل خاص تعد أحد المعضلات الرئيسية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية في دولة الامارات، حيث تفيد الإحصاءات الرسمية إلى وقوع حادث مروري كل ساعتين وأخرى مفضية إلى الموت كل اثنتي عشرة ساعة، وتؤكد التوقعات المستقبلية إمكانية تضاعف هذه المعدلات خلال العقدين المقبلين، ولذلك ينبغي حث الجهود والتعاون لضمان عدم تحول هذه التوقعات إلى حقيقة.

ومن جانبة أوضح سعادة المقدم خليفة محمد الخييلي مدير إدارة المرور بالعين أن الحملة الوطنية للسلامة المرورية تستهدف نشر الوعي بالسلامة المرورية للحد من مخاطر الحوادث البشرية وكوارث الطرق وتوعية الشباب بمخاطر الاستخدام السلبي للطرق والمركبة، مؤكداً أن وزارة الداخلية وعلى رأسها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية قد أولت اهتماماً بالغاً لموضوع السلامة المرورية .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال