• الاثنين 03 جمادى الآخرة 1439هـ - 19 فبراير 2018م

تهدف إلى تعزيز مبدأ المسؤولية الاجتماعية

بلدية العين تختتم فعاليات حملة «بيئتي مسؤوليتي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 يناير 2013

العين (الاتحاد) - اختتمت بلدية مدينة العين فعاليات حملة «بيئتي مسؤوليتي» التي انطلقت للعام الثاني على التوالي من حديقة الهير لمدة 11 يوماً.

ولاقت الحملة إقبالاً كبيرا من فئات المجتمع المختلفة التي حرصت على حضور الفعاليات والبرامج المتنوعة، من ترفيهية وتثقيفية للتوعية بأهمية الحفاظ على البيئة وترشيد استهلاك مواردها الطبيعية المختلفة. وقال عبيد حمد الكتبي مدير إدارة خدمة المجتمع بالقطاع الشمالي إن هذه الأنشطة تأتي في إطار اهتمامات بلدية مدينة العين في مجال التنمية المستدامة، وحماية البيئة والحفاظ عليها وإشراك المجتمع في الفعاليات المختلفة والتعاون المجتمعي والمؤسسي في المجالات البيئية، بالإضافة لتعزيز مبدأ المسؤولية الاجتماعية وتحسين الخدمات المقدمة للسكان والمجتمع في مختلف المجالات.

وأكد حرص القطاع الشمالي من خلال هذه الفعالية التي تنظم بشكل سنوي على إقامة عدد من الفعاليات والبرامج التي تهدف إلى التوعية البيئية، كالكتيبات والمطبوعات التثقيفية والمسابقات وحملات النظافة والتشجير والمحاضرات التوعوية والمعارض والمطبوعات الإلكترونية والورقية، وغيرها من الفعاليات التي تلاقي إقبالا وتجاوبا كبيرين من أفراد المجتمع وتعاونا ملحوظا من مؤسسات المجتمع المعنية، بمجال الحفاظ على البيئة و ترشيد استهلاك مواردها الثمينة. وتضمنت الفعاليات معرضاً بيئياً لتوعية أفراد المجتمع في القطاع حول أهمية تدوير موارد البيئة المستخدمة واستثمارها في صنع منتجات مفيدة، وتبني ممارسات سليمة وإعادة استعمال خامات البيئة في أغراض فنية مبدعة ومجسمات وأفلام بيئية وملصقات لإرشادات بيئية حول مواضيع متعددة تخص البيئة وحمايتها وترشيد استهلاك المياه والطاقة، بالإضافة لمسابقات متميزة كان من أبرزها مسابقة «بيئتي في خطر» التي تضمنت أسئلة تهدف إلى نشر الوعي البيئي بين الموظفين وتعريفهم بجهود الدولة في حماية البيئة، وتوعيتهم بعناصر بيئتهم وأهم المشكلات التي تواجهها ومسابقة لطلاب المدارس تتضمن 3 أسئلة بيئية في الطابور الصباحي، استمر طرحها طوال أيام الحملة ونشرة إلكترونية يتم إرسالها على البريد الإلكتروني للموظفين كل أسبوع من شهر يناير تضم معلومات حول البيئة، بالإضافة إلى سؤال مسابقة بيئتي في خطر ومحاضرات بيئية منها أبطال البيئة وترشيد الطاقة والاستخدام الآمن للكيماويات والتدخين وأثره السلبي على البيئة والمجتمع ككل، وكذلك برنامج تشجير لمنازل ومدارس القطاع الشمالي تمت خلاله توزيعات شتلات وإرشادات توعوية بأهمية المحافظة على البيئة ومصادرها. كما شملت فعاليات حملة بيئتي مسؤوليتي التي توزعت في مناطق القطاع الشمالي بين الهير والفقع والشويب وناهل وسويحان ومدارس القطاع، فعاليات ترفيهية للأطفال تحت شعار «بيئتي تهمني» تضمنت فقرات تثقيفية توعوية وعرض صور وإرشادات في التعامل الأمثل مع الأغذية من حيث التداول والتخزين وورشة تلوين ومسابقات متنوعة. شارك في الحملة عدد من الجهات الخارجية ضمت مجلس أبوطبي للتعليم ومدارس القطاع الشمالي ومؤسسة التنمية الأسرية وفرع تعليم الكبار، ومركز إدارة النفايات ووزارة البيئة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا