• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

اختيار 20 مشتركاً للمنافسة على اللقب

«آراب كاستينج».. فرح وحزن وحالات إغماء بين المتسابقين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 أكتوبر 2015

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

تامر عبد الحميد (أبوظبي) بعد ثلاث حلقات من برنامج التمثيل الأضخم «آراب كاستينج» الذي يعرض كل جمعة على قناة «أبوظبي الأولى»، استقرت لجنة التحكيم المكونة من غادة عبد الرازق وباسل خياط وقصي خولي وكارمن لبس، على اختيار 20 مشتركاً ومشتركة استحقوا التأهل إلى العروض المباشرة من البرنامج التي من المقرر أن تعرض أولى حلقاتها الأسبوع المقبل. واختار أعضاء لجنة التحكيم في الحلقات الثلاث الماضية 35 موهبة بين المشاركين الذين تقدموا في اختبارات الأداء، واعتمدت اختياراتهم على الأداء والكاريزما والموهبة، وإقناع اللجنة مجدداً بأحقية العبور نحو منافسات العروض المباشرة، وفي بداية الحلقة الرابعة التي عرضت مساء أمس الأول، عاش المشتركون جميعاً حالة من القلق والتوتر والخوف، خصوصاً أن لجنة التحكيم قد أعلنت عن لائحة الأسماء الـ35 التي تم ترشحيها لتقديم أدائهم الأخير على خشبة مسرح «آراب كاستينج» وذلك لاختيار أفضل 20 موهبة من بينهم ليتأهلوا للحقات المقبلة. فرح وحزن لحظات متباينة بين الفرح والحزن عاشها كل المتسابقين لحظة الإعلان عن أسماء المتأهلين الـ35، فمنهم من عاش في سعادة لأنه وجد اسمه في اللائحة، وآخرون شعروا بالحزن وكذلك الإحباط جراء استبعادهم عن البرنامج، لدرجة اعتراض بعض المتسابقين الذين لم تعجبهم النتائج، وحاولوا التشكيك في مصداقية اللجنة. أرقام سرية لم يلجأ أعضاء لجنة التحكيم في الحلقة الرابعة من البرنامج على التصويت أو إبداء الآراء، إنما اعتمدوا على أرقام سرية يضعها كل على حدة، إذ لدى كل عضو 20 نقطة يضعها للمشترك الذي يرى أنه الأفضل، وفي نهاية الحلقة يتم جمع كل النقاط التي حصل عليها 35 مشتركاً، واختيار أعلى النقاط من بينهم لاختيار 20 مشتركاً فقط، وارتفعت حدة المنافسة بين المشتركين لتحقيق ما أسموه «حلم العشرين صوتاً». فن التمثيل ولغة الجسد وبينما لم يقنع البعض بأدائهم، لم يستطيع البعض الآخر تجاوز أدائه السابق رغم تميزه كما كان الحال مع الجزائري زوبير بلحر، فيما وضع آخرون نصائح اللجنة نصب أعينهم في تطوير أدائهم لينالو لاحقاً ثناء اللجنة وتقديرها وثقتها بترشحهم، فتجاوزت ريما نصر من فلسطين ملاحظة باسل خياط حول تصوراتها المسبقة عن فن التمثيل بتقديم موهبتها ببساطة فنالت تقدير اللجنة ولاسيما قصي الذي وقف ليصفق لها ويشكرها على أدائها الجديد، كما تجاوز اللبناني فريد شوقي اقتصار أدائه على لغة الجسد نحو التعبير بأدوات أخرى، وسجل التونسي وليد بلحاج انقلاباً على أدائه المسرحي في حلقات الأداء ليقدم مشهداً مبهراً استحق عليه التقدير. مشاهد قوية المشاهد الدرامية القوية التي نالت إعجاب الحكام الأربعة وتركت عندهم انطباعات مميزة لم تقتصر على التونسي بلحاج، فقد نالت جيهان خليل من المغرب التقدير ذاته، حد اتفاق جحنة التحكيم على توصيفها ب «الخطيرة».. واستفزت المصرية سارة خليل بأدائها اللافت عضو لجنة الحكم غادة عبد الرازق التي قاطعتها لتقول لها أنها موهوبة وأدائها يرد الروح، وبالمثل بدا أداء الجزائرية سهيلة معلم والتونسية جوليا الشواشي. اختيار المتأهلين وفي نهاية الحلقة طلبت لجنة الحكم صعود الـ35 مشتركاً على خشبة المسرح على شكل سبع مجموعات بمعدل 5 متسابقين، وذلك لاختيار أربع مجموعات فقط، وهم الذي تم تأهلهم إلى حلقات العروض المباشرة، وبين لحظات الترقب والقلق والتوتر التي عاشها المشتركون على خشبة المسرح، تم اختيار الأربع مجموعات الأفضل في الأداء والموهبة التمثيلية، وهم أحمد خميس من الإمارات وجيهان خليل من المغرب وسهيلة معلم من الجزائر وعلا ياسين من الأردن وسارة خليل من مصر وأحمد هلال من مصر وليد بالحاج من تونس ودنيا سالم من مصر ومحمد مراد من تونس ومصطفى سلامة من مصر وفريد شوقي من لبنان ووائل غازي من السعودية وندى رحمي من مصر وجوليا الشواشي من تونس وخليل الحج من لبنان وهنا جاد من مصر وريما نصر من فلسطين وأسامة دبور من سوريا وزوبير بلحر من الجزائر ونجلاء يونس من مصر. مرحلة جديدة مرحلة جديدة تنتظر المتأهلين في الحلقة المقبلة، إذ يستوجب عليهم إثبات أنفسهم في مرحلة العروض المباشرة بخوض مجموعة من التحديات المصورة والمباشرة التي تبرز موهبتهم وقدرتهم على التأقلم والتحكم بمشاعرهم وتميز أدائهم، فضلاً عن تنفيذ العديد من المهام التي تضع بمجملها جميع المتسابقين في امتحان مباشر أمام اللجنة والجمهور، لا يحتمل الخطأ. عدل وإنصاف ومن جانبه، عبر الفنان قصي خولي عن سعادته البالغة لظهور العديد من المواهب التمثيلية المتميزة في الأربع حلقات من البرنامج، الذي تم تخصيصهم لاختيار أفضل المواهب من جميع أنحاء العالم العربي، وقال: كانت هذه الحلقات هي الأصعب بالنسبة لنا حيث عشنا في حيرة شديدة جراء اختيار الأبرز بين هؤلاء المواهب الذين أغلبهم يمتلكون قدرات تمثيلية عالية، وأتمنى أن نكون أنا وزملائي في لجنة الحكم قد اخترنا الأدق بكل عدل وإنصاف. أعضاء لجنة التحكيم اعتمدوا أرقاماً سرية لاختيار المتأهلين رقصة طلبت المتسابقة المصرية داليا سمير خلال تأدية مشهدها على خشبة مسرح «آراب كاستينج»، أن يصعد إليها الفنان باسل خياط ليرقص معها لاستكمال المشهد كما المطلوب، فأبدى موافقته على الفور وصعد إليها لأداء الرقصة معها، وفي نهايتها قبل يديها، الأمر الذي تفاجأت به ندى كثيراً، وقالت: «باسل قبل إيدي أنا مش مصدقة نفسي». مواساة واسى الفنان باسل خياط المشاركين الذين لم يحالفهم الحظ للاستمرارية في حلقات العروض المباشرة من برنامج «آراب كاستينج»، في محاولة منه لدفعهم على استكمال المشوار وتحقيق حلمهم، حيث قال: تقدمت للمعهد العالي للفنون المسرحية في بداياتي، وتم رفضي مرتين لعدم وجود الموهبة، لكن مع الإصرار والتحدي استطعت إثبات نفسي حتى وصلت إلى ما وصلت إليه حالياً. حالة إغماء تعرضت المشتركة المصرية ندى رحمي إلى حالة إغماء خلف الكواليس قبل ظهورها على خشبة المسرح في الحلقة الرابعة، لتأدية مشهدها التمثيلي الأخير في الحلقات التسجيلية الذي سيؤهلها إلى العروض المباشرة، أو ستستبعد نهائياً، الأمر الذي جعلها تتعرض لحالة من فقدان الوعي نتيجة توترها الشديد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا