• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

ارتفاع ضحايا الهجوم على تظاهرة احتجاج إلى 9 قتلى

سلاح الجو الليبي يرد في بنغازي انتقاماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 أكتوبر 2015

بنغازي (وكالات) شن سلاح الجو الليبي، مساء أمس الأول، سلسلة غارات على مواقع تنظيم داعش وما يسمى ب«مجلس ثوار بنغازي»، وذلك عقب مقتل 9 متظاهرين مناهضين للمتشددين وجرح 20 آخرين في المدينة. وقالت مصادر محلية لـ«سكاي نيوز عربية» أمس، إن قوات الأركان الجوية الليبية نفذت «ضربات جوية على معاقل الإرهابيين بعد قصف طال متظاهرين موالين للشرعية في ساحة الكيش، كانوا ينددون بمقترح المبعوث الأممي إلى ليبيا. وقصفت طائرات سلاح الجو الليبي شاحنة، كانت على ما يبدو تحمل ذخائر، وهي في طريقها إلى مسلحي داعش في بنغازي.وأفادت مصادر «سكاي نيوز عربية» في ليبيا، أن الطيران استهدف الشاحنة بين منطقتي الهواري والقوارشة في المدينة، التي يتحصن فيها مسلحو داعش منذ أشهر. وفي تطور آخر، أغارت الطائرات الليبية على أحد معاقل داعش في منطقة الصابري في بنغازي التي تشهد معارك كر وفر بين الجيش الليبي والمتشددين. وذكرت مصادر «سكاي نيوز عربية» في ليبيا، أن الضربات خلفت خسائر مادية وبشرية في صفوف مسلحي التنظيم المتشدد، الذي يسيطر على أجزاء من البلاد، مستغلا حالة الفوضى فيها. وكان المئات قد شاركوا يوم الجمعة الماضي في احتجاجات ضد مقترحات ليون، متحدين بذلك تهديدات «مجلس شورى ثوار بنغازي» بقصف ساحة الكيش في حال نظمت المظاهرة. وقالت مصادر طبية إن أكثر من ألفي شخص كانوا متجمعين في ميدان الكيش للتظاهر ضد اقتراح الأمم المتحدة رافعين لافتات ورايات عندما سقط ما لا يقل عن سبع قذائف مورتر على الحشد. وتسير الحياة بشكل طبيعي في بعض الأحياء، حيث تفتح البنوك والمحال أبوابها، في حين حول القتال مناطق أخرى إلى أنقاض. وأعلن رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح أقويدر الحداد ثلاثة أيام في جميع أنحاء ليبيا ترحماً على أرواح الشهداء ،وأصدر مجلس النواب بيانا يستنكر ويستهجن ما تعرض له المتظاهرون من قتل وترهيب وتخويف من قبل الجماعات الإرهابية المتطرفة وتأمر القائد العام للجيش الليبي بالضرب بيد من حديد لهذه الجماعات الإرهابية المتطرفة والرد القوي علي هذه الجريمة النكراء. ويقول الناشطون إن ليون خرق، بالأسماء التي اقترحها للحكومة، المسودة الموقع عليها بالأحرف الأولى خلال الحوار في مدينة الصخيرات المغربية، وأنه سمى شخصيات يعتبرها الليبيون «سببا في دمار البلاد». وكانت بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا اقترحت تشكيلة لحكومة وفاق وطني تهدف إلى إنهاء النزاع، على أن تقود مرحلة انتقالية لمدة عامين، تبدأ في 20 أكتوبر الحالي، الأمر الذي رفضه البرلمان.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا