• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«داعش» يضم الأسود إلى بدع الإعدامات

الغارات تطغى على العمليات البرية والعبادي يشيد بمعركة بيجي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 أكتوبر 2015

هدى جاسم، وكالات (عواصم) حلت العمليات الجوية الدولية والعراقية محل تلك الدائرة على الأرض في الأنبار والجبهات الأخرى في وقت أفاد بيان عسكري أميركي أمس، أن التحالف الدولي المناهض شن 21 ضربة جوية دكت أهدافاً بالقرب من 11 مدينة عراقية بينها الرمادي والموصل، بينما نفذ الطيران العراقي غارات استهدفت مواقع «داعش» في منطقتي القائم والكرابلة غرب محافظة الأنبار. وذكرت تقارير واردة من بغداد أن مقاتلات «سوخوي» عراقية قصفت أوكاراً عدة للإرهابيين في البو فراج والبوعيثة في الأنبار، وأخرى في منطقة الكرمة ضمن قاطع عمليات بغداد ، وهو ما أكدته أيضاً «خلية الإعلام الحربي» التابعة للجيش العراقي مشيرة إلى إن طائرات السوخوي دمرتر وكرين في منطقة القائم وثالث في منطقة الكرابلة، ضمن عمليات الجزيرة. وأضافت الخلية أن تلك المقاتلات نفسها، دمرت 3 أوكار، اثنان في البو فراج، والآخر في البوعيثة ، وقتل جميع من فيها، مشيرة إلى تدمير شاحنة مفخخة ووكرين في منطقة الكرمة ضمن قاطع عمليات بغداد. من جانب آخر، أكد شهود أن التنظيم الإرهابي «نصب أقفاصاً فيها أسود في ساحة عامة وسط هيت غرب محافظة الأنبار، وذلك لإلقاء أسرى طعماً لهذه الحيوانات الكاسرة. وذكر الشهود أن المقاتلات الحربية سددت ضربات واستمرت تجوب سماء المدينة بحثاً عن أهداف ما منع مسلحي التنظيم المتشدد من تنفيذ هذه الجريمة الوحشية. من جهتها، كشفت قيادة «عمليات الجزيرة» التابعة لقيادة العمليات المشتركة العراقية، عثورها على ما يسميه التنظيم الإرهابي «مدفع جهنم» ومجموعة من «صواريخ الخلافة» التي يستخدمها «الدواعش» في قصف القوات الأمنية أو المناطق المدنية . وقال قائد عمليات الجزيرة اللواء علي إبراهيم دبعون، إن «قوة من قيادة عمليات الجزيرة نفذت، عملية تفتيش في منطقة البساتين على ضفاف نهر الفرات في ناحية البغدادي، غرب الرمادي، وأسفرت عن العثور على المدفع مع 12صاروخاً». وهذا المدفع يعتمد في الأساس على قذائف محورة قوامها قناني الغاز ومواد شديدة الانفجار، لإيقاع أكبر خسائر ممكنة بالمناطق المستهدفة، وقد استخدمه «الدواعش» في سوريا أولاً قبل نقل التجربة لمناطق الأنبار. وفي شأن متصل، أعلن مصدر أمني في محافظة صلاح الدين إصابة 10 أشخاص إثر سقوط قذيفتي هاون على مدينة سامراء. وقال المصدر نفسه، إن قذيفتي هاون سقطتا على المنطقة القديمة قرب مقر عمليات سامراء الأولى في المقبرة القديمة والثانية حيق يتخذ «الحشد الشعبي» مقراً له، ما أسفر عن إصابة 5 من عناصره و5 مدنيين بينهم 3 أطفال وامرأة بجروح متفاوتة. إلى ذلك، أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس، أن حكومته لن تتخلى عن عوائل شهداء&rlm‭ ‬الجيش ‬والشرطة ‬و«الحشد ‬الشعبي»، ‬مشيراً إلى ‬أن ‬معركة ‬بيجي أثبتت ‬قدرة‭ ‬العراقيين ‬وصمودهم. ونقل بيان حكومي عن العبادي قوله خلال زيارته إلى بيجي، إن «العراقيين&rlm‭ ‬أثبتوا، ‬أنهم ‬يقاتلون ‬ومن ‬جميع ‬الطوائف، ‬من ‬أجل ‬تحرير ‬بلدهم ‬من ‬هذا‭ ‬الخطر ‬وفكره ‬المنحرف»‬. ‬

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا