• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

أكد تراجع العنف في سوريا وتحدث عن «نفاد الصبر»

كيري يحذر الأسد من استغلال الهدنة لتحقيق مكاسب ميدانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 مارس 2016

واشنطن (وكالات)

أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري من الرياض، أن مستوى العنف في سوريا تراجع بنسبة 80 إلى 90%، مشدداً على أن نظام الرئيس بشار الأسد يفترض آلا يستغل فرصة الهدنة لتحقيق مكاسب على الأرض بينما «تحاول المعارضة احترامها بنية حسنة». وأعلن عن مشاورات مع نظيره الروسي سيرجي لافروف حول خروق وقف إطلاق النار، تزامناً مع لقاءات بين مراقبين أميركيين وروس في جنيف وعمان لمتابعة الهدنة. من جهته، أعرب المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي في بيان صحفي الليلة قبل الماضية، عن ارتياح واشنطن لصمود اتفاق وقف الأعمال القتالية في سوريا «بصورة عامة» بعد أسبوعين من دخوله حيز التنفيذ، مبيناً أنه رغم تراجع العنف إلا «أننا نظل قلقين جداً» من تواصل انتهاكات محددة لوقف إطلاق النار.

وقال كيري في قاعدة الملك خالد العسكرية شمال السعودية حيث أجرى محادثات مع المسؤولين السعوديين، أنه سيتشاور مع لافروف حول قضية الانتهاكات، لكنه أكد أن مثل هذه الخروقات يجب ألا تكون عقبة أمام إجراء محادثات السلام المقررة في جنيف غداً. وتابع كيري أن «مستوى العنف تراجع بنسبة 80 أو 90% وهذا أمر مهم جداً»، قائلاً «يجب على الأسد ألا يستغل الهدنة لتحقيق مكاسب ميدانية» وحذر من أن «للصبر حدودا» في هذا المجال، داعياً روسيا وإيران الحليفتين الرئيسيتين لنظام دمشق، للعمل بما يضمن أن «يحترم نظام الأسد الاتفاق» على وقف الأعمال القتالية. واعتبر الوزير الأميركي أن محادثات جنيف غداً تمثل «خطوة حاسمة للتوصل إلى حل سياسي» للأزمة السورية.

والليلة قبل الماضية، حث المتحدث باسم الخارجية موسكو على استخدام نفوذها لدى نظام الأسد لحمله على التمسك باتفاق وقف القتال وإتاحة وصول المساعدات إلى الشعب السوري.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا