• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

نسعى لحل قضية الجزر الإماراتية المحتلة سلمياً

القبيسي: سياسة الدولة تتسم بالاعتدال وعدم التدخل بشؤون الغير

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 أكتوبر 2015

جنيف (وام) أكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي على النهج السلمي والعادل لدولة الإمارات في سياستها الخارجية مع جميع الدول حيث تتسم سياسة الدولة بالاعتدال والحياد وعدم التدخل في شؤون الغير واحترام دول الجوار وسعيها إلى المحافظة على استقرار الدولة وحمايتها من التوترات التي اجتاحت الكثير من دول المنطقة العربية. وأشارت معاليها خلال لقائها في مقر الاتحاد البرلماني الدولي في جنيف مع أندريو شارلز ديفال نائب رئيس برلمان جمهورية موريشيوس إلى أن دولة الإمارات تنتهج سياسة حكيمة وحضارية في التعامل مع مختلف القضايا حفاظاً على أمن واستقرار المنطقة وتدعم الجهود الإقليمية والدولية لتحقيق ذلك. وأكدت معاليها أهمية تعزيز العلاقات البرلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي وبرلمان موريشيوس خاصة في إطار القضايا ذات المصالح والاهتمامات المشتركة في المحافل البرلمانية الدولية، منوهة بأهمية تعزيز علاقات الشراكة والتعاون بين البلدين واستغلال الفرص المتاحة لدى الجانبين. من جانبه أشار ديفال إلى أن العلاقات الاقتصادية تلعب دوراً مهماً في العلاقات بين دولة الإمارات وجمهورية موريشيوس خاصة وأن موانئ دبي العالمية تشغل حاليا أكبر موانئ موريشيوس، معرباً عن الأمل في أن يتم إلغاء تأشيرة الدخول إلى دولة الإمارات لمواطني موريشيوس. وأشاد بالتطور الواضح الذي تشهده دولة الإمارات، مشيراً إلى أنها نموذج يحتذى بها في المنطقة وتتوفر لديها الإمكانيات والمقومات كافة التي تساعدها في ترسيخ مكانتها في مختلف القطاعات السياسية والاقتصادية والثقافية. وحضر اللقاء الذي عقد على هامش اجتماعات الجمعية الـ 133 للاتحاد البرلماني الدولي بجنيف وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية سعادة كل من راشد أحمد الشريقي وفيصل عبدالله الطنيجي وأحمد عبيد المنصوري أعضاء المجلس الوطني الاتحادي وسعادة عبدالرحمن علي الشامسي الأمين العام المساعد للشؤون البرلمانية والتشريعية للمجلس. إلى ذلك، ثمنت القبيسي دعم برلمان بنجلادش للبند الطارئ المقدم من الشعبة البرلمانية الإماراتية تحت عنوان «تعزيز دور البرلمانيين في تطبيق وتفعيل مبادئ القانون الدولي الإنساني والاتفاقيات الدولية لحماية اللاجئين». وأكدت معاليها خلال لقائها فضل رابي نائب رئيس البرلمان في بنجلادش أهمية تعزيز التعاون البرلماني بين المجلس الوطني الاتحادي وبرلمان بنجلادش، مشيرة إلى قضية الجزر الإماراتية المحتلة من قبل إيران، حيث أكدت أن دولة الإمارات تسعى لحل القضية عبر الوسائل السلمية. من جانبه، أكد رابي أهمية تعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين على جميع المستويات، معرباً عن أمله في أن تزيد دولة الإمارات عدد العمالة البنجلادشية لديها. وفيما يخص الجزر الإماراتية المحتلة من قبل إيران، أكد نائب رئيس البرلمان بجمهورية بنجلادش أن بلاده «تقف دائماً مع الحق والعدل».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا