• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

الإمارات للمواد الإسمنتية تفوز بعقود لتوريد كتل خرسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2007

دبي- ''الاتحاد'': قالت شركة الإمارات للمواد الإسمنتية العازلة، المملوكة بالكامل لـ''مشاريع''، الذراع الاستثماري لشركة دبي للاستثمار، عن فوزها بعقود لتوريد مواد البناء من كتل الخرسانة الخلائية المعالجة بالبخار (Autoclaved Aerated Concrete). وستقوم الشركة بتوفير هذه المواد للعديد من مشاريع التطوير العقاري البارزة خلال العام الجاري. وتعاقدت الشركة مع العديد من شركات التطوير العقاري لتوريد مواد الخرسانة الخلائية لمشاريعها الجديدة بما فيها ''برج المجاز'' في الشارقة و''تو تاورز'' و''الليوا تاور'' و''بوننغتن تاور'' ضمن مشروع ''بحيرات الجميرا'' في دبي.

وقال علي عبد الكريم، مدير عام شركة ''الإمارات للمواد الاسمنتية العازلة'' : ''تعكس هذه العقود تزايد الاهتمام بالخرسانة الخلائية المعالجة بالبخار واستخدامها في مشاريع البناء بالإضافة إلى دورها في إعادة صياغة معايير البناء التقليدية. وتتميز كتل الخرسانة الخلائية بخصائصها التركيبية الفريدة مثل المتانة والخفة والعزل الحراري ومقاومة الحريق، ما يجعلها خياراً ملائماً لمقاولي البناء الراغبين بتقديم مشاريع عقارية مميزة لعملائهم''. وأضاف كريم: ''تشتمل منتجاتنا من الكتل الخرسانية الخلائية على خصائص عديدة منها مقاومتها للحريق والنمل الأبيض والفطريات، كما تخفض بشكل ملحوظ من استهلاك الطاقة. ويفضل معظم العملاء هذه المواد كونها لا تحتوي على ملوثات أو مواد سامة يمكن أن تؤثر على نقاوة الهواء حتى في حالة احتراقها. وعلى الرغم من بدء عملياتنا الإنتاجية خلال شهر مايو الماضي إلا أننا قمنا بتوريد منتجاتنا من كتل الخرسانة الخلائية للعديد من مشاريع التطوير العقاري البارزة خلال فترة قصيرة نتيجة للطلب المتنامي على هذه المادة''. ويتم صناعة كتل الخرسانة الخلائية المعالجة بالبخار المخصصة للبناء من مواد أولية طبيعية تتيح عزل الحرارة والصوت بالإضافة إلى مقاومتها للنيران والنمل الأبيض. وتتميز هذه المادة الآمنة بيئياً بخصائصها الاقتصادية وخفة وزنها، الأمرالذي يجعل منها مادة مفضلة للبناء باعتبار أنها تخفض من استهلاك الطاقة وهي مناسبة للاستخدام في المناطق ذات المناخ الدافئ. وتمتلك شركة ''الإمارات للمواد الاسمنتية العازلة'' أحد أكبر مصانع إنتاج الخرسانة الخلائية في الشرق الأوسط. وتورد سنوياً حوالي 15 مليون من كتل وألواح الخرسانة الخلائية المصممة خصيصاً لتلبية احتياجات للعديد من المشاريع العقارية في المنطقة. وتتعاون الشركة تقنياً مع بعض الشركات الأوروبية ذات الخبرة في إنتاج مواد الخرسانة الخلائية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال