• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«أخبار الساعة»: العلاقات الإماراتية المغربية نموذج فريد ومتميز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 أكتوبر 2015

أبوظبي (وام)

قالت نشرة «أخبار الساعة» في مقال افتتاحي لها أمس بعنوان «نحو مستقبل أكثر ازدهارا للعلاقات الإماراتية - المغربية» إن هذه العلاقات تمثل نموذجا فريدا ومتميزا يزخر بقيم الأخوة والاحترام المتبادل والتعاضد والتآزر في الخير والحق ويقتدى به في كيفية تطوير العلاقات الثنائية بين الدول الأمر الذي أكده سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية خلال لقائه في مدينة فاس مؤخرا صلاح الدين مزوار وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي. حيث شدد على أن العلاقات الأخوية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المغربية نموذج للعلاقات الثنائية البناءة بين الدول الشقيقة.

ونوهت النشرة - التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية - بأن دولة الإمارات العربية المتحدة حرصت منذ تأسيسها على إرساء مرتكزات راسخة للعلاقات بينها وبين المملكة المغربية الشقيقة، تقوم على أسس التفاهم والتنسيق المشترك بما يخدم مصالح البلدين وشعبيهما. وجاءت المباحثات الأخيرة لسموه لتكرس هذا التوجه السديد حيث أوضح البيان المشترك الذي صدر عقب المحادثات أن البلدين جددا التزامهما بتعزيز العلاقات الثنائية بينهما للوصول إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية في شتى المجالات تنفيذا لتوجيهات قائدي البلدين وتحقيقا للمصالح المشتركة بين البلدين والشعبين الشقيقين اللذين تربطهما علاقات أخوية متينة عبر التاريخ.

وقالت إن المباحثات الإماراتية - المغربية الأخيرة ترجمت مرة أخرى مدى متانة العلاقة التكاملية الراسخة بين البلدين الشقيقين، والمواقف والجهود المشهودة لهما لمصلحة دعم المساعي الإقليمية والدولية لإرساء الأمن والاستقرار في المنطقة العربية وترسيخ قيم السلام والتسامح والعيش المشترك في بناء الأوطان إضافة إلى الإسهام بشكل فاعل في ميادين مواجهة التطرف الفكري والإرهاب بصوره وأشكاله كافة.

وأكدت «أخبار الساعة» في ختام افتتاحيتها أن حرص الإمارات على ترسيخ أواصر الأخوة والتعاون الوثيق مع المغرب وسائر الدول العربية الشقيقة، ينطلق من إيمانها بأن التوافق والتقارب بين الدول العربية هو النهج الأمثل لبناء مستقبل أفضل لشعوبنا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض