• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

صحف طهران: الخطأ الإداري للنادي إهانة لإيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 فبراير 2007

تشهد إيران حاليا حركة انتقادات إعلامية وجماهيرية واسعة بعدما أدى خطأ إداري إلى استبعاد فريق استقلال طهران بطل مسابقة الدوري الإيراني لكرة القدم من بطولة دوري أبطال آسيا لهذا العام.

وقدمت قناة ''إريب'' التليفزيونية القومية بإيران برنامجا خاصا عن هذا الموضوع متناولا سبب استبعاد الفريق من البطولة الاسيوية وهو تجاوزه الموعد النهائي وتأخره في تقديم قائمة لاعبيه للاتحاد الاسيوي لكرة القدم.

وكان اتحاد الكرة الآسيوي قد حدد الحادي عشر من فبراير الجاري كموعد نهائي لجميع الفرق الفائزة ببطولات الدوري المحلي في آسيا لتسليم قوائم لاعبيهم، ولكن استقلال أرسل قائمته في البريد العادي في العاشر من هذا الشهر، وبالتالي لم يلحق بالموعد النهائي لتسليم القوائم في اليوم التالي.

ووجهت وسائل الإعلام والصحف الرياضية في إيران انتقادات حادة لاستقلال واصفة ما حدث بأنه ''أكبر إخفاق إداري'' في تاريخ كرة القدم الايرانية، واعتبرت أن الخطأ الذي حدث في النادي تسبب في إهانة إيران والكرة الايرانية، وأشارت القناة الإيرانية في برنامجها الخاص إلى أنه من الواضح أن استقلال لم يكن يعرف أنه في القرن الواحد والعشرين توجد وسائل أكثر سرعة من البريد مثل الفاكس أو الايميل لارسال الملفات.

وقدم مقداد نجف-نجاد المدير العام لاستقلال اعتذارا على ''إريب'' لملايين المشجعين في طهران وبقية أنحاء إيران، وتقدم نجف نجاد رئيس العلاقات الخارجية ومدير استقلال باستقالته لتهدئة غضب الجماهير.

كما تورط في هذه المشكلة مدرب المنتخب الايراني الاول أمير قلعه نوعي الذي كان مدربا للفريق، ومازال يتعاون معه برغم المعارضة الكبيرة التي يواجهها من اتحاد الكرة الايراني بسبب ارتباطه بجهتي عمل.

وتردد أن قلعه نوعي الذي يواجه بالفعل عدة انتقادات فيما يتعلق بقيادته للمنتخب الايراني كان يخطط لضم عدد من اللاعبين الاجانب إلى قائمة استقلال ولكنه لم ينجح في إتمام التعاقد معهم قبل الموعد النهائي الذي حدده اتحاد الكرة الاسيوي، وأوضحت ''إريب'' أن قلعه نوعي كان يعتقد أن اتحاد الكرة الاسيوي سيعاقب استقلال بفرض غرامة مالية عليه وكان يرى أن الامر يستحق المجازفة لان استقلال سيكون لديه فريق أقوى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال