• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الصليب الأحمر»: التدخل الروسي يعوق الإغاثة في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 أكتوبر 2015

دمشق (أ ف ب) تواجه العمليات الإنسانية صعوبات متزايدة مع تصاعد الحملة الجوية الروسية في سوريا، في وقت خصصت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أعلى ميزانياتها للعام الحالي لهذه العمليات. وقال مدير عمليات اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا روبرت مارديني لفرانس برس إن تصعيد استخدام الأسلحة وتكثيف القصف الجوي يتسببان بعمليات نزوح جديدة ويحولان دون وصول فرق الصليب الأحمر إلى المحتاجين للمساعدات. ورداً على سؤال حول تأثير الحملة الجوية الروسية التي بدأت في 30 سبتمبر المنصرم مستهدفة مناطق عدة، قال مارديني «من الطبيعي أن يؤدي استخدام الأسلحة بطريقة أكبر في أي نزاع لصعوبات أكثر من حيث الحالة الإنسانية». وبحسب مارديني، فإن القصف الجوي يجعل الوصول إلى بعض المناطق أكثر صعوبة. وقال «على سبيل المثال كنا نرغب بإخلاء جرحى من كفريا والفوعة والزبداني ومضايا بعد اتفاق وقف النار بهذه المناطق في إدلب وريف دمشق، لكن المسألة باتت أكثر صعوبة الآن بعد بدء العمليات العسكرية الروسية». ووصف مارديني الوضع الإنساني في تلك المناطق بأنه «صعب للغاية»، مشيراً إلى «نقص في المواد الأولية من الأغذية والأدوية». وتطرق إلى «التقارير عن نزوح عشرات الآلاف من ريف حماة وحمص وسط البلاد، جراء العمليات العسكرية الأخيرة، قائلاً «نحن مستعدون للمساعدة بهذه المناطق». وأكد مارديني أن ميزانية اللجنة الدولية في سوريا هذه السنة هي الأكبر لها في العالم، كما أن عمليات الصليب الأحمر في سوريا هذه السنة هي الأكبر له في العالم، وستبقى عند المستوى ذاته في 2016.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا