• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م

فتاوى

رد الأمانة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 أكتوبر 2015

يجيب عنها المركز الرسمي للإفتاء في الدولة

* أعطاني والدي مبلغا من المال لأشتري لحماتي جهاز تكييف فصرفت المبلغ وأرسلت غيره إلى حماتي لشراء جهاز التكييف فهل يمكنني اعتبار المبلغ الذي أرسلته من زكاة مالي؟

** تصرفك في المبلغ الذي أعطاه لك والدك لتشتري به التكييف لحماتك لا يجوز، ولذا فإن عليك رد المبلغ للوالد أو شراء المكيف الذي أمرك به، لأن هذا المال يعتبر أمانة عندك، وقد قال تعالى: (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا)، «سورة النساء: الآية 58»، وفي الحديث الذي رواه أبو داود وغيره أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «أَدِّ الْأَمَانَةَ إِلَى مَنْ ائْتَمَنَكَ، وَلَا تَخُنْ مَنْ خَانَكَ». وأما إرسالك شيئا من المال لحماتك من أجل التكييف واعتبار ذلك زكاة، فإن ذلك لا يجوز إلا إذا كانت هي فقيرة، ونويت الزكاة قبل دفعه وليس للمزكي التدخل في كيفية صرف الفقير لمال الزكاة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا