• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«السماوي» جاهز للقاء الجزيرة غداً

الرجاء يستأنف قرار التغريم لمصلحة بني ياس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أحدث قرار الاتحاد الدولي «الفيفا» بتغريم الرجاء البيضاوي المغربي ولاعبه السابق إسماعيل بلمعلم 400 ألف دولار لمصلحة بني ياس، هزة داخل جدران النادي المغربي، طبقاً لما تناقلته وسائل الإعلام المغربية خلال الأيام الماضية.

ونشر الموقع الرسمي لنادي الرجاء بياناً صحفياً أكد فيه انتظاره توضيحات رسمية من «الفيفا» حول العقوبة الصادرة ضده وأيضاً لاعبه السابق إسماعيل بلمعلم، لاستئناف القرار لدى محكمة التحكيم الدولية «كاس».ورغم تأكيد الرجاء عدم وصول إيضاحات من الاتحاد الدولي بخصوص العقوبة، إلا أنه أكد في البيان نفسه أن القرار صدر في 21 مايو الماضي، ويتضمن فرض غرامة مالية مقدارها 293.562 دولاراً، وليس 400 ألف دولار، مشيراً إلى أن من حق النادي استئناف القرار المذكور، كاشفاً النقاب بقرار العقوبة 4 يونيو الماضي.

وتأتي هذه العقوبة بعد ثلاث سنوات على التجربة الفاشلة لإسماعيل بلمعلم مع بني ياس عندما قام بمغادرة صفوف الأخير رغم توقيعه عقداً على سبيل الإعارة، إذ عاد حينها إلى الرجاء، مبرراً تصرفه بظروف عائلية قهرية قبل أن يتوجه بعد ذلك للاحتراف في الدوري القطري، فيما أكدت حيثيات قرار «الفيفا» أن العقوبة ضد الرجاء وبلمعلم جاءت بسبب إخلالهما بالعقد الذي أبرم مع بني ياس.

في غضون ذلك يدرك قطر الذي يلعب بلمعلم في صفوفه، خطورة الموقف الذي يعاني منه اللاعب، إذ أكدت مصادر إعلامية قطرية أن نادي قطر بصدد الاجتماع مع بلمعلم لدراسة العقوبة التي تؤثر على مسيرته مع النادي.

على صعيد متصل، ينهي «السماوي» تحضيراته اليوم لمواجهة الجزيرة غداً، ضمن الجولة السادسة لدوري الخليج العربي، وهي المباراة التي تعتبر الأقوى للفريق منذ بدء مشواره الموسم الحالي، حيث يتطلع تحت قيادة الإسباني لويس جارسيا إلى مواصلة مسلسل النتائج الإيجابية التي وضعته في المركز الثاني برصيد 11 نقطة.

وباستثناء الثلاثي حبوش صالح وتامر محمد والحارس محسن الهاشمي الذين يعانون الإصابة، فإن صفوف «السماوي» جاهزة لمواجهة الجزيرة، من دون أي غيابات أخرى بداعي الإيقاف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا