• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

10 سنوات على إطلاق الموقع الإلكتروني لـ المجلس الوطني للإعلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 فبراير 2007

يواصل موقع المجلس الوطني للإعلام على الإنترنت ''يو ايه اي إنتراكت'' في الذكرى العاشرة لانطلاقته تحقيق إنجازات ملموسة عبر استقطاب ملايين الزوار من كل أنحاء العالم، وتقديم صورة موضوعية عن النهضة الحضارية التي تشهدها الدولة في مختلف المجالات.

ويأتي تحقيق هذه الانجازات بتوجيهات سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية رئيس المجلس الوطني للإعلام. وكان سموه قد وجه بتحديث الموقع على شبكة الإنترنت، وتوسيع قاعدة البيانات والمعلومات بمختلف اللغات الحية لكي تتلاءم مع اهتمامات جميع الشرائح المجتمعية بدول العالم.

وشهد موقع المجلس الوطني للإعلام نموا مضاعفا في الأسابيع الأولى من العام الحالي2007 ، وهو توجه يتوقع له أن يتواصل بشكل كبير. وارتفع عدد زوار الموقع بنسبة 37 بالمائة في عام ،2006 بينما ازداد عدد الصفحات التي تمت زيارتها بنسبة 42 بالمائة، وبالمعدلات الحالية فإن الأرقام تشير إلى أن أكثر من 4 ملايين شخص سيزورون الموقع في عام ،2007 مما سيؤدي إلى رفع عدد الصفحات التي تمت زيارتها إلى 13 مليون صفحة.

ويتضمن الموقع نسخا للكتاب السنوي لدولة الإمارات للعام 2007 باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، إضافة إلى نصوص كاملة لعدد من المطبوعات الأخرى عن دولة الإمارات، بما في ذلك نسخة كتيب الإمارات.

وفي عام ،2007 قام العديد من الزائرين بتحميل هذه المطبوعات التي تبث مجانا على الإنترنت، بينما اختار آخرون بعض الفصول التي تتناول الاقتصاد والبنية التحتية والحكومة والتنمية الاجتماعية والتاريخ والتراث. وترتبط النسخة المطبوعة من الكتاب السنوي للعام 2007 بالتحديث اليومي للأخبار في الموقع الإلكتروني، والتي تأخذ الزائرين مباشرة إلى أحدث التقارير من خلال سلسلة واسعة من التصنيفات.

ويحتفل الموقع بعيد ميلاده العاشر منذ انطلاقته في عام ،1996 وتمكن خلال هذه الفترة من المحافظة على جميع التقارير والأخبار وفهرستها في أرشيف ضخم، بحيث يمكن الوصول إليها سريعا عبر ثلاثة محركات بحث متوفرة في الموقع، فيما يوفر نظام ''ار اس اس'' الفرصة لتلقي موجز الأخبار على أجهزة ''بي دي ايه'' أو الهواتف النقالة. ويشهد موقع المجلس الوطني للإعلام على شبكة الإنترنت تحديثا تقنيا متطورا للغاية لتسهيل دخول ملايين الزوار من مختلف أنحاء العالم.

جدير بالذكر أن موقع'' يو ايه اي انتراكت'' كان في السابق تابعا لوزارة الاعلام والثقافة. ''وام''

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال