• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

هزاع بن حمدان: رعاية ذوي الاحتياجات تشكل تقدما متطورا يواكب نهضة دولتنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 فبراير 2007

أكد الشيخ هزاع بن حمدان بن زايد آل نهيان أن التغيرات الإيجابية للرعاية الاجتماعية بشكل عام، ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل خاص، شكلت تقدماً ملحوظاً ومتطوراً ليتناسب مع مسيرة النهضة والتقدم التي تشهدها دولتنا العزيزة، وهذا ما يجعلها في مصاف الدول المتقدمة في تقديم الرعاية والخدمات الشاملة لأبنائها وهو دلالة على الرقي والتطور الحضاري. وأضاف: وقد رافق ذلك جهد جبار ومتواصل من قبل المعنيين بشؤون ذوي الاحتياجات الخاصة، وبإرشاد وتوجيه من القيادة الحكيمة للدولة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله ورعاه''، وقد شاء الله سبحانه وتعالى أن تتكامل الثروة مع الوعي الحضاري في دولتنا الفتية لتحقيق أهدافنا المنشودة، ألا وهي النهوض بالإنسان إلى المستوى الروحي والمادي الذي يليق بمركزنا في إطار المجتمع الدولي. كما أكد الشيخ هزاع أن الأيدي الخيرة اجتمعت لإنجاز هذا العمل، والذي يعود بالفائدة الجمة على إخواننا من ذوي الاحتياجات الخاصة مما يسهل دمجهم بالمجتمع كونهم فئة لا تتجزأ من فئاته. وقال وإني إذ أعرب عن فخري واعتزازي حيال كل خطوة بناءة نحو مستقبل أفضل لذوي الاحتياجات الخاصة لتمكينهم من أخذ دورهم الإيجابي والفعال في مسيرة النهضة والبناء والتقدم، فإنه لا بد لي من أن أثمن الجهود الخيرة التي تبذل لتطوير الرعاية والتأهيل التي تقوم بها مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية. متمنين للجميع النجاح والتقدم لما فيه خير الوطن والمواطن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال