• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

مبادرة رئيس الدولة تعيد الحياة إلى جنوب لبنان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 فبراير 2007

بيروت - الاتحاد: مثلت مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' لتطهير أراضي الجنوب اللبناني من الألغام والقنابل العنقودية شعاع أمل لأبناء جنوب لبنان الذين يعانون يوميا من خطر هذه الألغام والقنابل العنقودية على أنفسهم وأسرهم وابنائهم وثروتهم الحيوانية والزراعية.

وجاءت هذه المبادرة انطلاقا من حرص دولة الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعبا على دعم الاشقاء اللبنانيين لرفع آثار الحرب والعدوان وإعادة إعمار لبنان.

وقامت إدارة المشروع الإماراتي لدعم وإعمار لبنان بترجمة هذه المبادرة وسارعت بالبدء بتنفيذها على أرض الواقع من خلال توقيع عقدين مع شركتي الباكتك وأرمر جروب البريطانيتين لإزالة الألغام وتطهير القنابل العنقودية والقنابل العمياء من الجنوب اللبناني بمشاركة مجموعة عناصر هندسية من القوات المسلحة الإماراتية وهو ما ساهم في إعادة مظاهر الحياة الطبيعية للمدن والقرى الجنوبية التي أنهى المشروع تطهيرها وقام بتسليمها لأبنائها بعد إزالة خطر الألغام عنهم.

وتعد إزالة الألغام والقنابل العنقودية أحد المجالات الرئيسية للمشروع الإماراتي لدعم وإعمار لبنان ويشمل هذا المجال القيام بإزالة الألغام والقنابل العنقودية والقنابل العمياء وتفجيرها مع تبني حملات التوعية والتحذير والإرشاد عن خطورتها بين أبناء المدن والقرى اللبنانية وبخاصة فئات الأطفال وطلبة المدارس والمزارعين والرعاة.

وقال محمد خلفان الرميثي مديرعام المشروع الإماراتي لدعم وإعمار لبنان أن المشروع هو رسالة أخوية وإنسانية صادقة وهو ليس الأول من نوعه في لبنان بل سبقته مشاريع أخرى وكثيرة منها مشروع التضامن الإماراتي لنزع الألغام من الجنوب اللبناني الذي كان مثالا عالميا في نجاحه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال