• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م
  12:34     الاونروا تعلق خدماتها بمخيم للاجئين الفلسطينيين في لبنان         12:41    «تمييز دبي» تؤيد إعدام قاتل عبيدة        01:23     الجيش المصري: مقتل 6 "تكفيريين" واعتقال 18 بشمال سيناء         01:23    شرطة أبوظبي: على كل الأشخاص الذين تعاملوا في المحفظة الوهمية الخاصة بشراء السيارات والراغبين في تقديم شكاوى مراجعة الشرطة        01:30    محمد بن راشد يستقبل رئيس أركان القوات المسلحة الباكستاني والوفد المرافق    

فرصة لتطوير الذات

عطلة نهاية الأسبوع.. تنتصر لهوايات الشباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 أكتوبر 2015

أحمد السعداوي (أبوظبي)

عطلة نهاية الأسبوع لها أهمية خاصة عند الشباب، كونها الوقت الأمثل لقضاء أوقات الراحة لدى البعض، بينما يرى آخرون أنها تتيح الوقت اللازم حتى ينمي الشاب ذاته ويكتسب مهارات وخبرات تفيده في حياته العلمية بين جدران الجامعة أو العملية بعد التخرج والدخول إلى سوق العمل، حيث يكون المعيار الأساسي للتوظيف والحصول على المراتب العليا، ما يمتلكه الشباب من إمكانات إضافية إلى جانب مؤهله العلمي، كما أن عطلة نهاية الأسبوع تمثل فرصة لصياغة التشكيل النفسي والاجتماعي للشباب بشكل سليم يمكنه من السير في درب الحياة بثقة وخطوات ناجحة.

جدران الجامعة

ميريام رزق، الطالبة في الصف الثاني بجامعة السوربون- أبوظبي، تقول إن عطلة نهاية الأسبوع لديها تحتل أهمية خاصة، ولولا الوقت المتاح لها في نهاية الأسبوع ما استطاعت أن تركز في كل دروسها وتحقق النجاح الدراسي الذي أهلها للدراسة والالتحاق بواحدة من أعرق جامعات العالم، موضحة أن هناك كثيراً من الأنشطة التي تمارسها نهاية الأسبوع بين جدران الجامعة مثل الفعاليات التي تنظمها الإدارات المختلفة في الجامعة والتي يتواصل خلالها الطلاب مع بعضهم البعض، ومع مؤسسات وأفراد المجتمع الخارجي، وهذا يفيدها كثيراً على الصعيد الدراسي، وعلى صعيد تكوين وبناء شخصيتها.

وفي حال عدم وجود واجبات دراسية وأنشطة جامعية، تفضل القراءة وتعتبرها الهواية الأفضل في حياتها، مبينة أنها تفضل القراءة باللغات الأجنبية، خاصة الكتب العلمية، وإلى جانب القراءة تمارس الرياضة بانتظام سواء في نهاية الأسبوع أو في الأيام العادية حتى تظل محتفظة بصحة ولياقة بدنية عالية، تساعدها على العطاء بنجاح في أمور حياتها كافة.

وتلفت رزق إلى أن العمل في بعض الفعاليات المقامة في أبوظبي، ضمن خطتها الدائمة في نهايات الأسبوع إذا توافرت الفرصة أو في العطلة الصيفية، حيث سبق وأن عملت في مهرجان قصر الحصن، وغيره من الفعاليات التي تعتبر العمل فيها مكسباً لها يضاف إلى السيرة الذاتية لها حين تتقدم للالتحاق بأي عمل مستقبلاً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا