• السبت 03 جمادى الأولى 1439هـ - 20 يناير 2018م

راشد الزعابي

  • مسؤول القسم الرياضي لجريدة الاتحاد في دبي والإمارات الشمالية.
  • التحق بالعمل بجريدة الاتحاد كصحفي رياضي، منذ عام 2003.
  • قام بتغطية العديد من الأحداث الرياضية ومنها كأس أمم آسيا 2007 وكأس الخليج 2007 و2009 و2010.
  • قام بتغطية كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا.
  • عضو مجلس إدارة جمعية الإمارات للصحفيين من 2010 إلى 2012.
  • عضو في جمعية الإمارات للصحفيين.
  • عضو في الاتحاد الدولي للصحفيين.
راشد الزعابي
 06-01-2018 

هذه هي الكويت

لها أكتب، فلمثلها تساق الحروف، لمن فتح داره للضيف، لمن سخر كل قدراته للأشقاء، دعوني أخبركم عن وطن الوفاء، ودار الأنقياء، وبلد العطاء، عن جود ليس مثله جود، عن كرم فاق
 05-01-2018 

هل تذكرون؟

هل تذكرون «خليجي 18» في العاصمة أبوظبي؟ عندما عاش شعب الإمارات حالة اندماج غير مسبوقة مع كأس الخليج، أغنية منصور، دموع مطر، وشعب بأكمله يقف معكم، يؤازركم، يساندكم، ومسيرات السيارات، ومواكب
 04-01-2018 

الثاني مثل الأخير

بالعزم والهمة نصل إلى القمة، وبالعطاء والروح القتالية سلك الأبطال دروبهم في مسارات الحياة، فأصبحوا رموزاً خالدة، من السهل أن تكون بطلاً لسنة، لعقد، ولكن الصعب أن تحفر اسمك في سجلات
  أسم المقال
أرشيف الكاتب
 03-01-2018 

«كويت تايم»

جماهير الإمارات تتميز بالوفاء، ولديها حس عالٍ من الانتماء والولاء، تحب «الأبيض» وتهيم به عشقاً، تذهب خلفه إلى كل مكان، تعاتبه إذا أخفق، ولكنها لا تخاصمه، تتجاوز بسرعة عن أخطائه وزلاته،
 02-01-2018 

«أوه يا الأبيض»

عندما يواجه منتخبنا هذا المساء نظيره العراقي، في نصف النهائي كأس الخليج، لن يكون من المقبول القول إنها تأتي ضمن مراحل إعداد الفريق لخوض كأس أمم آسيا التي تقام بعد عام
 01-01-2018 

لا تفرطوا فيها

ما الذي اختلف على كأس الخليج؟ فكلما جاءت نسخة جديدة أصبحت لا تشبه النسخ القديمة، في السابق لم تكن بطولة كرة قدم بالمعنى المتعارف عليه، كانت حدثاً اجتماعياً بامتياز، كانت مناسبة
 31-12-2017 

47 عاماً من الحلم

إذا كانت فكرة كأس الخليج تهادت كقصيدة شعر من رأس الأمير خالد الفيصل، أحد أفضل من كتب الشعر النبطي، إلا أنه يحسب للبحرينيين تبنيهم للفكرة وإيمانهم بها وسعيهم الحثيث للخروج بها
 30-12-2017 

المغامرة الجريئة

في كأس الخليج العاشرة عام 1990 التي أقيمت في الكويت آنذاك، كان منتخبنا الوطني متأهلاً إلى نهائيات كأس العالم في إيطاليا، وقبل البطولة دار الكثير من الجدل حول نوايا اتحاد الكرة
 29-12-2017 

النوايا الخجولة

حققنا المهم وتأهلنا إلى الدور نصف النهائي من «خليجي 23»، رغم أن كل ما فعلناه في الدور الأول كان الحفاظ على شباكنا نظيفة عذراء خالية من الأهداف، إضافة إلى هدف يتيم
 28-12-2017 

مساء أبيض

اليوم هو يوم العبور والمرور بجدارة، هذا المساء للصعود والسعود والصدارة، مساء أبيض في وطن النهار، وهو يواجه أصحاب الأرض، المنتخب الكويتي الذي ودع مبكراً للغاية، فصاحب الأرض ودع قبل ضيوفه،
 27-12-2017 

يكفي أنه عاد

لم يكن من المنطق مطالبة المنتخب الكويتي بالفوز بلقب كأس الخليج، فالأزرق الحالي، ليس ذلك الفريق الخارق، ولا يضم في صفوفه تلك النجوم التي نقشت أسماءها بحروف من ذهب في تاريخ
 26-12-2017 

بين الحسرة والرضا

لا أعلم هل يجب أن نفرح بنتيجة التعادل التي آلت إليها مباراة منتخبنا الوطني أمام «الأخضر» السعودي، والنقطة اليتيمة التي رفعت من رصيدنا إلى 4 نقاط، أم هل يجب أن نحزن،
 25-12-2017 

في طريق الحلم

عندما يواجه منتخبنا الوطني مساء اليوم نظيره السعودي، لا بد أن يدرك تماماً، أنه يواجه «الأخضر» بكامل قوته وعنفوانه، بقيمته واسمه وتاريخه الكبير، هو لا يواجه كما قيل فريقاً رديفاً، جاء
 24-12-2017 

كيف هانت عليكم؟

من شاهد حفل افتتاح كأس الخليج التي انطلقت أمس الأول في الكويت، وشاهد الفرحة التي ارتسمت على محيا صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الصباح، أمير الكويت، وهو يرى اجتماع المنتخبات الخليجية
 23-12-2017 

ولدت لتبقى

انطلقت كأس الخليج، ودخلت كرة القدم إلى كل بيت خليجي، وسواء كنت عاشقاً لكرة القدم، أو كنت غير مغرم بها، تشدك البطولة وتلفت انتباهك، فتبحث عن أخبارها وتهتم بأدق أسرارها، فلهذا
صفحة 1 من 7