• الأربعاء غرة ذي الحجة 1438هـ - 23 أغسطس 2017م

ناصر الظاهري

  • كاتب عمود يومي في جريدة الإتحاد بعنوان ( العمود الثامن )
  • عمل في الحقل الإعلامي والصحفي أقام عدة معارض وشارك في العديد من المؤتمرات الثقافية والإعلامية في مختلف دول العالم و نال عدة جوائز من أكثر من بلد
  • من مؤلفاته : عندما تدفن النخيل، خطوة للحياة .. خطوتان للموت، ( أصواتهم ) كتاب عن القصاصين في الخليج،( أصواتهن ) عن القصاصات في الخليج، العين المصورة وترجمت بعض قصصه الى الانكليزية، الروسية، الفرنسية والإسبانية والهندية .
  • تخرج من جامعة الإمارات تخصص إعلام / أدب فرنسي والدراسات العليا من معهد الصحافة الفرنسية جامعة السوربون باريس .
ناصر الظاهري
 23-08-2017 

حين تشي الوجوه بالغياب!

التقيت بوجوه قصاصين وروائيين طال الأمد بغيابها، بعضها ضاع في دروب الحياة والهجرات الاختيارية أو المنافي الإجبارية، يبعدني عن بعضهم عقدان من الزمان، كنت رأيتهم حينما كانت بغداد عامرة، كانوا لا
 22-08-2017 

العبث بالتاريخ والمرجعيات

هناك غياب للمرجعية أو الجهة المشرفة والقوية التي يمكن الاستناد إليها، وعليها في دولنا العربية، والوثوق برأيها وحكمها، فيما يخص المنجز الحضاري من ثقافتنا العربية والإسلامية، والتصدي بحزم لما يتعرض له
 21-08-2017 

آهات من بحر التعب

- حين يستيقظ، ولا يجد حديقة خضراء في بيته، أو ثمة أشجاراً تحتل أركانه، تنهض عطشى أو ذابلة، أو بحراً يمتد من شطآنه إلى شطآنه، لا يرى شيئاً، غير قفص أسمنتي،
  أسم المقال
أرشيف الكاتب
 20-08-2017 

لا يليق لها الأسود

لأنها مدينة اللون والألوان الفرحة، لأنها تظل تضحك حتى شقشقة الفجر، ولا تمل السهر، لأنها مدينة تجاور البحر، ومفتوحة على العالم، لا تفرق بين قريب وغريب، لأنها مدينة معلقة بالحياة، وبرونق
 19-08-2017 

تذكرة.. وحقيبة سفر ـ 2 ـ

هذا غير الذي يمتدح لباس المضيفة، وأنه جميل، وحين تلجمه بأنه ثوب الشركة، ولم يكن لها يد في الاختيار، يبتسم بحرارة، ويقول: ولكنك تزيدينه جمالاً، فتستقبل المجاملة بروح رياضية وأخوية، فتشكره،
 18-08-2017 

تذكرة.. وحقيبة سفر -1-

تصادف في رحلاتك الكثيرة أشخاصاً، لا يمكن أن يكونوا طبيعيين أو يسافرون على طبيعتهم، وكأن السفر يجعلهم يظهرون ما في دواخلهم، وما يعتمل في صدورهم، من نواقص، وعقد، وأمراض نفسية، وهؤلاء
 17-08-2017 

خميسيات

• «بصراحة.. لا أعرف ما هي قصة المواطنين مع «الشارجر»، في الحل يشوفك أحدهم، وفجأة يتذكر: «أوه.. يا أخي عندك شارجر»، في السفر يقول لك: «يا أخي نسيت الشارجر»، يدخلون مقهى،
 16-08-2017 

العنف الصغير!

هناك كم من العنف «الصغير» في بعض النفوس تجاه الأشياء الجميلة في الحياة، البعض لا يمكن أن يرى شيئاً نظيفاً أو جديداً إلا ويسمح ليديه بأن تغيّرا معالمه لصالح الشر الصغير
 15-08-2017 

«وَيْل للمصلين..»

البعض يبتر الحديث ليختار منه ما يتوافق مع فكره الضيق، والبعض يعض على بعض الكلمات التي تخدم عقله الجاهل، والبعض الآخر يقف عند «وَيْل للمصلين» ويكتفي، هذا مما أبتليت به أمة
 14-08-2017 

إحصائيات لا نحسب أرقامها

لا أدري هل نتعامل مع الإحصائيات التي تظهر بين الحين والآخر بروح رياضية ودعابة تضحك الجميع؟ أم أن هناك بعض الجهات تحملها على محمل الجد، وتظل تسأل وتنبش وتحلل النتائج لمعرفة
 13-08-2017 

متفرقات من حزن الأمس

- ليلة الأمس جاءت ريحها بأخبار حزن ونعي، وثمة ضيق مثقل بالكآبة، ولون الرماد، فقد ودعت الإمارات أربعة من شهداء الواجب، ونداء الوطن أثناء تأدية عملهم على أرض اليمن الشقيق الذي
 12-08-2017 

تذكرة.. وحقيبة سفر -2-

كانت السيارات جميعها متوثبة، وكأنها داخلة في سباق مع التربة والريح، ومع موكب الرئيس، حتى أننا مرات نرى سيارات معطوبة على الطريق، أو منقلبة على جنبها، ورجالاً ينزلون منها ينفضون عنهم
 11-08-2017 

تذكرة.. وحقيبة سفر 1-

في النصف الثاني من الثمانين، قيض لي أن أسافر إلى اليمن كصحفي ضمن وفد رسمي، وسائح، يسبقني فرح لرؤية أمر كان يأتي من حكايات الكتب، وأحلام يسربها لنا ذاك الخافق الذي
 10-08-2017 

خميسيات

ليس مثل نهار نجار عاطل عن العمل، وليس لديه ما يشغل يده، يظل قابعاً عند بابه القديم المُخَلَّع، يتبع النساء العابرات، يأتي بواحدة من أول الشارع، ويودع أخرى إلى آخر الشارع،
 09-08-2017 

بعض الأيام كالشرّ وكالدهرّ

بعض الأسابيع تمر على مهلها، وتأخذ وقتها، وترمي عليك شرها وشرورها، كما حدثني صديق، وهو من الصادقين، وإلا كذّبته، قال: إنه ظل يناضل من أجل أن ينتهي الأسبوع الماضي، ولم ينته،
صفحة 1 من 40