ناصر الظاهري

  • كاتب عمود يومي في جريدة الإتحاد بعنوان ( العمود الثامن )
  • عمل في الحقل الإعلامي والصحفي أقام عدة معارض وشارك في العديد من المؤتمرات الثقافية والإعلامية في مختلف دول العالم و نال عدة جوائز من أكثر من بلد
  • من مؤلفاته : عندما تدفن النخيل، خطوة للحياة .. خطوتان للموت، ( أصواتهم ) كتاب عن القصاصين في الخليج،( أصواتهن ) عن القصاصات في الخليج، العين المصورة وترجمت بعض قصصه الى الانكليزية، الروسية، الفرنسية والإسبانية والهندية .
  • تخرج من جامعة الإمارات تخصص إعلام / أدب فرنسي والدراسات العليا من معهد الصحافة الفرنسية جامعة السوربون باريس .
ناصر الظاهري
 23-10-2014 

خميسيات

* يعني الرادارات أصبحت في كل مكان، قلنا: ما عليه! بين كل رادار، ورادار، هناك رادار، قلنا: بعد ما عليه! يلقطك الرادار على سرعة واحد وستين كيلو، قلنا: ما يخالف! «كربنت»
 22-10-2014 

جفت الأقلام.. وطويت الصحف

صباح الخير الاتحاد.. أقولها وأنا أستمتع بتقليب صفحاتها مع فنجان القهوة، وثمة عطر للصباح، وثمة متعة خلقتها العادة اليومية، لو فقدتها، فستجد نهارك غداً يتيماً، لكن «أروى» بعد عشر سنوات مما
 21-10-2014 

في المحمول.. وما يحملون!

في فيلم مستوحى من قصة «الليدي ديانا»، لفتت انتباهي كلمة قالتها «ديانا» أو الممثلة التي قامت بدورها «ناعومي واتس» حينما سألها صديقها كيف يمكن أن يتواصل معها، مستحضراً مهابتها، والحرس الملكي
  أسم المقال
أرشيف الكاتب
 20-10-2014 

اللعبة مستمرة!

كلنا يذكر مقولة د. محمد الدوري مندوب العراق في الأمم المتحدة، أيام كان العراق، دولة يهاب جانبها، ويحسب لقوتها ألف حساب، هذا إذا لم ترتعد فرائص المتربصين بها، وهو
 19-10-2014 

متفرقات الأحد

من الأفلام الجميلة التي تستحق العناء والمشاهدة، وعدم تضييع الوقت، فيلم «القاضي» المكتوب بحرفية تامة، وبحوار متضاد متكامل، يسبر النفس البشرية، وكيف يمكنها أن تدافع عن الشرف الشخصي، والشرف ليس بالمفهوم
 18-10-2014 

رحلة الأسفار في عجائب البلدان والأمصار (2)

لذا سنسهل الأمر على ابن بطوطة، ونقطع له تذكرة سفر بالطائرة، ونطلب منه فقط أن يثبتّ حجوزاته في المدن التي ينوي الذهاب إليها، ونطلب منه أن يتحلى بالصبر، وطول البال إن
 17-10-2014 

رحلة الأسفار في عجائب البلدان والأمصار -1-

منذ الصغر ومدرس الجغرافيا يملأ آذاننا بعبارته الشهيرة: «زر وطنك أيها العربي» ومنذ الصغر وكتب الجغرافيا والتاريخ، ومجلة العربي لا تخلو من هذه العبارة: «اعرف وطنك أيها العربي»، كانوا يصفون
 16-10-2014 

لماذا نشرة أخبار للأطفال؟

أستميحكم عذراً لتوضيح لماذا كان مطلبنا بالأمس، بالإضافة لوزارة للطفل، وجود نشرة أخبار خاصة بالأطفال؟ لأنهم «القاعدة» و«الحاضنة» للأمور والأشياء، سواء كانت صحية وحضارية، ومحفزة للعمل والإبداع والتفكير،
 15-10-2014 

وزارة.. ونشرة أخبار للطفل!

الطفل هو الرهان الحقيقي في نمو المجتمعات، هكذا فعلت أوروبا والدول المتحضرة، وهكذا غابت عنا نحن العرب الفكرة منذ زحفت علينا ظلمة الفكر، وأهملنا التعليم وضيعنا بوصلة الطريق، فالمطلوب من
 14-10-2014 

«مال عمك.. ما يهمك»!

لا تعرف لماذا هذه عدوانية بعض الناس على أشياء الغير، والأشياء العامة، والمرافق العمومية؟ في حين بالمقابل، لو كانت هذه الأشياء تخصهم، تجدهم يراعونها مراعاة الجفن والعين، ولنأخذ مثالاً،
 13-10-2014 

نستحضره بهيبة الجائزة

من مميزات جائزة نوبل للآداب كل عام أنها تقدم لنا شخصية كاتب أو شاعر قد نعرفه، وقد لا نعرفه، ربما توقفنا قليلاً أو كثيراً عند أعماله، أما ترجمته للعربية ففي
 12-10-2014 

«حبالها خوص»!

في ناس تجد النصب هو الذي يسعى إليهم، فتوهبهم الطبيعة شعراً طويلاً ناعماً، إن كان أبيض كان فاتناً، أو أسود كان لافتاً، ولكي يسرّع في وتيرة النصب، ويسقط أهدافه البشرية بالضربة
 11-10-2014 

زهو صباح فيينا

بعض المدن لها صباحات باكرة وضاحكة، إما تكون قد اغتسلت فجراً بالمطر، أو باغتها مع شقوق الضوء الخجول، مخطئ من يظن أن لا رائحة لصباح فيينا المختلط بدفء القهوة،
 10-10-2014 

تذكرة.. وحقيبة سفر

حين تزور مدينة ضاجّة بالأصدقاء، والوقت لا يتسع لهم، تخاف العتبى والعتاب، تركض وراء دقائق وقتك، تفرح بعطلة قصيرة جاءت هكذا·· لكنك تشعر أنك مقصر تجاه المدينة، وتجاه الأصدقاء الكثر،
 09-10-2014 

«هجّ.. يا حاج»!

لعل «المساواة» بين البشر أصل أصيل في أهداف فريضة الحج ومراميها النبيلة والسامية، ولعل القائمين على الحج والساهرين على راحة الحجيج وضيوف الرحمن، ينشدون الراحة للجميع، الصغير والكبير، الغني والفقير، الأبيض
صفحة 1 من 38  

هل تعتقد بأن تركيا ستضطر للمشاركة على الأرض في معركة العالم ضد "داعش"؟!

نعم
لا
لا أدري