ناصر الظاهري

  • كاتب عمود يومي في جريدة الإتحاد بعنوان ( العمود الثامن )
  • عمل في الحقل الإعلامي والصحفي أقام عدة معارض وشارك في العديد من المؤتمرات الثقافية والإعلامية في مختلف دول العالم و نال عدة جوائز من أكثر من بلد
  • من مؤلفاته : عندما تدفن النخيل، خطوة للحياة .. خطوتان للموت، ( أصواتهم ) كتاب عن القصاصين في الخليج،( أصواتهن ) عن القصاصات في الخليج، العين المصورة وترجمت بعض قصصه الى الانكليزية، الروسية، الفرنسية والإسبانية والهندية .
  • تخرج من جامعة الإمارات تخصص إعلام / أدب فرنسي والدراسات العليا من معهد الصحافة الفرنسية جامعة السوربون باريس .
ناصر الظاهري
 21-09-2014 

لم تعش أسكتلندا حرة مستقلة!

أعتقد أن استفتاء أسكتلندا، بالبقاء في المملكة المتحدة أو بالاستقلال عنها بعد اتحاد امتد منذ عام 1800م، يجب أن يكون درساً للشعوب التي تنشد التحضر، وتتطلع لمعنى الحرية، بعيداً عن لغة
 20-09-2014 

طُهر الأسماء .. نجاسة الأفعال

«أم حسين، وأم ليث، وأم جعفر، وأم حارثة وأم عبيدة، وأم وقاص، وأم كنانة»، هي أسماء وهمية لنساء حقيقيات، أو هي أسماء رنّانة تحب أن تسمعها امرأة «داعش»، مثلما يتسمى بها
 19-09-2014 

تذكرة.. وحقيبة سفر

كنت مرة أتجول في مدينة ميلانو، وتوقفت عند عشقي لواجهات المحال الزجاجية كعادة صبيانية استمرت حتى العمر الكبير، والداخل إلى محال بيع الأحذية الجلدية في إيطاليا، كالداخل إلى
  أسم المقال
أرشيف الكاتب
 18-09-2014 

خميسيات

يظهر حرص الأوروبيين المبالغ فيه، والحاسبين لكل شيء حساباً، لدرجة البخل، حينما يدخلون مطعماً، زرافات، ويحاسبون فراداً، ويصرون أن يطلبوا«جاك ماي من الولف»!
الأوروبية ما أحلاها، وهي صغيرة،
 17-09-2014 

طاقات نورانية

بعض الأمور تظل مستعصية على الفهم حتى تجد لها تفسيراً يقنعك، ويطمئن قلبك، ويخفف من قلقك إزاءها، والتي تحدث هكذا، وفجأة، ومن دون مقدمات، وإذا بنفسك وقد تغيرت، وطبيعتك وقد
 16-09-2014 

«غرافتي الجسد»

إن التفت يمنة أو يسرة، ستجد أمامك رجلاً، ومن خلفك امرأة، ومن دونك زوجاً، والوشم مدقوق على الذراع، والظهر، والعنق، واليد، وبعض المراهقين والمثليين على وجوههم، والكثير منه مخفي تحت
 15-09-2014 

في متاهة الريح والقلق

في متاهة الريح والقلق، يبحث الإنسان عن أمكنة يمكن أن تكون أكثر شفقة عليه، وأكثر حنواً على نفسه المتهالكة من الوجع، وذاك التعب الذي يجرح العظم، ويجعل كل الطرق واحدة،
 14-09-2014 

متفرقات أوروبية

لا يحزنني في أوروبا مثل أن ألتقي بأحد السياسيين العرب المتقاعدين أو الذين لفظتهم السلطات المتعاقبة، وقد هرم في منفاه، ولا عاد أحد يكاتبه، والجيل الجديد لا يعرفه، ولا يعرف
 13-09-2014 

جنون التأسلم.. مرض الأسلمة!

هل تستحق «داعش» كل هذا التحالف الدولي للقضاء عليها، إن كان الجواب بنعم، فهي أكبر من توقعاتنا، وأصعب من قدراتنا، وأمنع من تحصيناتنا، وإن كان الجواب بلا، فهناك خطر آخر
 12-09-2014 

تذكرة.. وحقيبة سفر

من الرحلات التي لا تُنسى، ولن يصبك السأم أو الندم، خاصة إن كان هدفك نشدان النسيان، وجلب الفرح لقلبك المثقل، رحلة متوسطية للجزر الإسبانية الراقصات: ميوركا، منوركا، إيبيثا، فورمينتيرا، وفورمينتيرا، والتي
 11-09-2014 

خميسيات

«بتخبركم.. أنتوا يصيبوكم اللي يصيبنا»، هكذا ابتدأ صديقي حديثه، وشكواه من الناقل الوطني، يعني يدفّعوني وزوجتي ثمانين ألفا لتذكرتين لأوروبا، قلنا ما علينا راضين، ومجبرين، لأنه تجديد لشهر العسل، لكن الطائرة
 10-09-2014 

طوابير الفلبينيات المدرسية

مشهد التوصيل المدرسي الصباحي، ورؤية الآباء والأمهات العاملين خاصة، والراكضين وراء ساعات الدوام، وكيف يخرجون عن طورهم، في السواقة والتعامل مع الآخرين، والضجر المبكر الذي يصيبهم، وأعصابهم المرهقة دون قهوة
 09-09-2014 

دابق.. داعش الآن..

بدأنا نفهم بعض مجريات التاريخ التي كنا نقرأها، ونحاول أن نقارب بينها، ونجعلها غير عصيّة عن الفهم، مثل الهجوم البربري أو الغزو المغولي أو نشوء الحركات أو الملل أو النحل،
 08-09-2014 

نفير آخر الليل -2-

صاح جرس الإنذار الذي يشبه قرع المطارق المتسارع، مع تلك الونّة الطويلة، والتحذير بإخلاء المكان، فأيقنت سهيلة أن الأمر يحتاج خفة ما قبل عشرين عاماً، لكنها احتارت ما تأخذ،
 07-09-2014 

نفير آخر الليل -1-

بالرغم أن الفنادق هي بيوتنا المؤقتة، فإننا نحرص أن نختار منها الفخم والمعروف، وصاحب الإطلالة الخلابة، ودائماً ما تشتكي النساء من صغر غرفها، رغم أنها تفي بالغرض، والحقيقة لو
صفحة 1 من 37  

هل تعتقد بأن إرهاب "داعش" طغى على الذكرى الثالثة عشرة لأحدات 11 سبتمبر؟

نعم
لا
لا أدري