ناصر الظاهري

  • كاتب عمود يومي في جريدة الإتحاد بعنوان ( العمود الثامن )
  • عمل في الحقل الإعلامي والصحفي أقام عدة معارض وشارك في العديد من المؤتمرات الثقافية والإعلامية في مختلف دول العالم و نال عدة جوائز من أكثر من بلد
  • من مؤلفاته : عندما تدفن النخيل، خطوة للحياة .. خطوتان للموت، ( أصواتهم ) كتاب عن القصاصين في الخليج،( أصواتهن ) عن القصاصات في الخليج، العين المصورة وترجمت بعض قصصه الى الانكليزية، الروسية، الفرنسية والإسبانية والهندية .
  • تخرج من جامعة الإمارات تخصص إعلام / أدب فرنسي والدراسات العليا من معهد الصحافة الفرنسية جامعة السوربون باريس .
ناصر الظاهري
 31-07-2014 

خميسيات

عيد سعيد.. ومبارك على الجميع، فيه الخير والرزق وموفور الصحة والسعادة، وتحقيق ما تنشدون من أحلام وآمال، هي دعوة لتجبروا الأيام أن تضحك لكم، وتمدكم بنور التفاؤل دائماً، وأن ما
 30-07-2014 

أين العيد.. أين العيدية؟ -2-

ليلة العيد، لا ينام الناس، الأطفال منشغلون بتوزيع فطرة العيد، والنساء والبنات يحضرن فوالة العيد التي تتكون من الهريس والخبيص والعصيد والبلاليط- عذراً لأهل الشام- والفريد والفقاع والخمير واللقيمات وغيرها، بالإضافة
 29-07-2014 

أين العيد.. وأين العيدية؟-1-

بــاجــر الـعــيد بــنــذبـح الــبـــقــرة
وبــنــعـشيّ خـمّـاس طـويـل الـمـنخـرة
بهذا الهزيج كان أطفال زمان يستقبلون فرحة العيد، كان المدفع يرّج المدينة والأطفال يرقصون ويلعبون وينشدون، تدوّي المفرقعات ويضيئون الليل بالشرشار
  أسم المقال
أرشيف الكاتب
 28-07-2014 

خيمة رمضان

قبل البدء كانت الفكرة: كل عام وأنتم بألف خير وبصحة وسعادة وأمان، إنْ كان يوم العيد، وإنْ كان تمام شهر الخير والغفران، فتقبل الله صيامكم وقيامكم وطاعتكم وصدقتكم وإحسانكم، وعسى الله
 27-07-2014 

خيمة رمضان

قبل البدء كانت الفكرة: كان رمضان العرب والمسلمين دامياً في أغلب أراضيهم، بعضه على يد من نعده عدواً، حيث استشهد أكثر من 950 شهيداً في فلسطين على يد الجنود الإسرائيليين،
 26-07-2014 

خيمة رمضان

قبل البدء كانت الفكرة: لولا الحنين الجارف للشام، الغائبة عن العين منذ أعوام، لما شاهدت باب الحارة «أبو الأكل»، ولولا رغبة الضحك من السذاجة التاريخية، لما شاهدت «سراي
 25-07-2014 

خيمة رمضان

قبل البدء كانت الفكرة: ليت الإذاعات عندنا تظل مثلما هي في رمضان، لكان أزاحت شيئاً كثيراً من سطوة التلفزيونات، لكنها ما أن ينتهي رمضان حتى تعود لكسلها، وتقبع راضية في مكانها
 24-07-2014 

خيمة رمضان

قبل البدء كانت الفكرة:يحيى الفخراني، مثال للفنان الملتزم، وهو عادة فاكهة رمضان، وميزان للأعمال الفنية القوية والمفيدة، وفي رمضاننا هذا يقدم عملين مميزين، الأول «دهشه»، والعمل الثاني كرتوني للأطفال «قصص من
 23-07-2014 

خيمة رمضان

قبل البدء كانت الفكرة:هناك شيئان استعصى عليّ فهمهما في رمضان، تلك الحروف السوداء التي تظهر في مباريات كأس العالم على الشاشة بين الحين والآخر، مثل(klmhdjenp)، ولم نجد لها تفسيراً حتى انتهاء
 22-07-2014 

خيمة رمضان

قبل البدء كانت الفكرة: خبر تبرع اللاعب العالمي «ميسي» لإسرائيل بمليون دولار، وفي هذه الظروف التي تعيشها فلسطين، والهجمات الهمجية التي تشنها إسرائيل على غزة، وقتل الأبرياء، وفي
 21-07-2014 

خيمة رمضان

قبل البدء كانت الفكرة: نتمنى على جوازات الإمارات أن تقف معنا، وتساند اللغة العربية وترسخ وجودها، وأن تعتمد في كتابة أسمائنا في جوازاتنا اللغة الصحيحة، مثل: تحت الياء نقطتين، ولا تستهين
 20-07-2014 

خيمة رمضان

قبل البدء كانت الفكرة: فعل الخير والإحسان ونشر المحبة الذي ترسيه الإمارات في العالم هو الرد على خفافيش الظلام، ومثيري الفتن، والحاقدين على النجاح، والمتطاولين، والفئة الضالة، ومتنبئي «الجزيرة»!
خبروا الزمان
 19-07-2014 

خيمة رمضان

قبل البدء كانت الفكرة: رغم أن الغياب عنا عشر سنوات، لكن الحضور فينا أقوى، هكذا هم العظماء في التاريخ، فقط يفتقدهم البصر، أما هم فمتجلون في البصيرة بأعمالهم، وسيرتهم العطرة، وهكذا
 18-07-2014 

خيمة رمضان

قبل البدء كانت الفكرة: هل يمكن أن تكون الجوائز للجمهور، هي جواز مرور نجاح أي برنامج، ولو كان على شاكلة «هو وهاي وهيا»، السذاجة، والهبل، والملل فيه مضاعفة، ليس فيه شيء
 17-07-2014 

خيمة رمضان

قبل البدء كانت الفكرة: ما زلنا نحلم بمباريات كأس العالم، وكأنه لم ينته، وحين نستيقظ لا نجد في الملعب إلا هيفاء وهبي، ومسلسلها «كلام على ورق» «الماصخ»، لابد وأن يزيد الفقهاء
صفحة 1 من 35  

هل تعتقد بأن الهدف الأساسي من غزو غزة هو إجهاض مشروع الدولة الفلسطينية؟

نعم
لا
لا أدري