• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

ناصر الظاهري

  • كاتب عمود يومي في جريدة الإتحاد بعنوان ( العمود الثامن )
  • عمل في الحقل الإعلامي والصحفي أقام عدة معارض وشارك في العديد من المؤتمرات الثقافية والإعلامية في مختلف دول العالم و نال عدة جوائز من أكثر من بلد
  • من مؤلفاته : عندما تدفن النخيل، خطوة للحياة .. خطوتان للموت، ( أصواتهم ) كتاب عن القصاصين في الخليج،( أصواتهن ) عن القصاصات في الخليج، العين المصورة وترجمت بعض قصصه الى الانكليزية، الروسية، الفرنسية والإسبانية والهندية .
  • تخرج من جامعة الإمارات تخصص إعلام / أدب فرنسي والدراسات العليا من معهد الصحافة الفرنسية جامعة السوربون باريس .
ناصر الظاهري
 16-07-2018 

ملاذ غربتنا وتغربنا

هي صغيرة، لكنها تسافر بك ومعك في كل العالم والعوالم، نلجأ إليها دائماً كأم حين الضيق والوحدة والغضب والفرح، كنت رفقة الصديق الإيطالي «فرانشيسكو ليجّو» أو
«جوهر الصقلي» كما يسمي
 15-07-2018 

لكي لا يعدم المعروف

كل المجتمعات نراها تنهض من عثراتها، وتتغلب على انكساراتها وهزائمها، إلا المجتمعات العربية، ولا من سبب واضح يمكن أن نطرحه للمناقشة، إلا الغُلب، وهشاشة في الداخل، بحيث لا تجد تلك النفوس
 14-07-2018 

الظاهرة الكروية الكرواتية

هو حديث عن المنتخب الناري الذي أقنع الجميع في بطولة كأس العالم، واقتنع به الكل، وتعاطف معه الجمهور من مختلف البلدان، لأنه يستحق، وانتزع الاحترام انتزاعاً، منتخب فرض نفسه على البطولة،
  أسم المقال
أرشيف الكاتب
 13-07-2018 

حقيبة.. وتذكرة سفر

لما لا نتذكر إلا الصورة الأولى، والانطباع الأول عن المدن؟ وإن زرتها مراراً، كانت الصورة الأولى هي الحاضرة كشاهد، ذلك هو شأني مع موسكو التي أول ما زرتها أيام كانت مستعدة
 12-07-2018 

خميسيات

- «مرات.. في ناس يتعرضون لك، وأنت في أسوأ حالاتك، كأن تكون مفلساً، والنَّاس كلها سافرت، وأنت جالس وحدك في هالسموم، وما عندك إمكانية لعمل أي شيء عليه القيمة، إلا تتسمع
 11-07-2018 

فرع النباتيين

حين تقرر سهيلة فجأة بعد عمر ليس بالقصير في أعمال التخبيص والهشم، واستطعام اللحم الذي يجاور العظم، أن تتحوَّل من «آكلي اللحوم» إلى المراعي والبراري والقفار، وتستطيب في أكلها الفواكه والخضار،
 10-07-2018 

متعنا في إجازة الصيف

مساكين كنّا، نرتضي بأي قليل، وأقل الأمور تسرنا، وتدهش قلوبنا، وتجلب لنا الفرح والجديد في حياتنا في نلك الأيام الفارطة؛
- غاية سفر الصيف أن يذهب أهل الساحل للعين، وأهل العين
 09-07-2018 

السفر الإلكتروني

لا أدري ماذا يمكن أن نسمي سفر العائلات الإماراتية هذا الذي يذهب فيه الأولاد والبنات بمختلف أعمارهم وهم مدججون بأسلحة دمار الذاكرة الشامل، وأعني به الأجهزة الإلكترونية الحديثة التي يتوحد الواحد
 08-07-2018 

أشياء تلزمك احترامها

- الموقف الأمني في روسيا أثناء مجريات كأس العالم غير مطروح للنقاش، فهو أمر محسوم، قولاً وفعلاً وفصلاً، ولا أحد يستطيع أن يلعب أو يتلاعب مع روسيا «الكبيرة»، خاصة حين تكون
 07-07-2018 

تذكرة.. وحقيبة سفر -2-

في الإمارات كأس عالم آخر، حيث يمكن أن تتعرف على شعوب مختلفة من العالم يسكنون بين ظهرانينا، وجاءت بطولة كأس العالم لتجمعهم في أماكنهم المحببة، وزواياهم المتفرقة، يذرفون دموع الفرح أو
 06-07-2018 

تذكرة.. وحقيبة سفر -1-

من الأشياء الممتعة التي ترافق كأس العالم، والتي أصبحت من العادات المحببة عندي، وأتمناها إن بدأت لا تنتهي، كعادة الأشياء الجميلة التي تخبئ طعمها في ختامها، والتي أحرص عليها أيما حرص،
 05-07-2018 

خميسيات

«خميسيات هذه المرة من بعض الخريط اللي من الوالم، والذي يهلّ به بعض الناس من رؤوسهم، فالشواب من تسمع الواحد منهم يقول لك: «في سنة من السنين»، أعرف أنه يهيس على
 04-07-2018 

«دمكرسة»

مفهوم «الدمكرسة» بالعربية، من ديمومة كرسي الحكم، لعله من مصطلحات الزعيم الليبي «معمر القذافي» قولاً وممارسة، والتي تفرد بها، وأشاعها مثلما أشاع الكثير من المصطلحات السياسية الجديدة على مفردات العربية نتيجة
 03-07-2018 

العاطفة والعقل

«والله ولد عمك هذا خمام»! شوف تأثير هذه الجملة غير المفيدة على الألماني وعلى العربي في آن واحد، رغم أن الألماني يكاد لا يعرف ابن عمه، ولا يهتم كثيراً بأحواله، ولو
 02-07-2018 

متفرقات

- خرج الكبار من بطولة كأس العالم، خرجت فرق كنّا نعدها من الفرق المنافسة على البطولة تاريخاً ولعباً وفناً وتجهيزاً وإعداداً كروياً يليق بها وبسمعتها، ونتائجها القارية والعالمية، لم تبق إلا
صفحة 1 من 38