ناصر الظاهري

  • كاتب عمود يومي في جريدة الإتحاد بعنوان ( العمود الثامن )
  • عمل في الحقل الإعلامي والصحفي أقام عدة معارض وشارك في العديد من المؤتمرات الثقافية والإعلامية في مختلف دول العالم و نال عدة جوائز من أكثر من بلد
  • من مؤلفاته : عندما تدفن النخيل، خطوة للحياة .. خطوتان للموت، ( أصواتهم ) كتاب عن القصاصين في الخليج،( أصواتهن ) عن القصاصات في الخليج، العين المصورة وترجمت بعض قصصه الى الانكليزية، الروسية، الفرنسية والإسبانية والهندية .
  • تخرج من جامعة الإمارات تخصص إعلام / أدب فرنسي والدراسات العليا من معهد الصحافة الفرنسية جامعة السوربون باريس .
ناصر الظاهري
 17-04-2014 

خميسيات

ليس هناك من مصطلح لئيم، مثل كلمة «الخنصرة، وفلان يخنصر الشيء»، أي ينقش الشيء بطرف إصبعه الخنصر الصغير، ولقد حاولت أن أجد له رديفاً في الإنجليزية والفرنسية، فلم أجد بمثل
 16-04-2014 

«الخاتم الذكي.. للزوج التقي»!

لأن حياتنا أصبحت معقدة، تطلبت الأمور خلق أشياء ذكية للتعامل مع أي شيء يمكنه أن يجعل من حياتنا سهلة وميسرة، فمن «سمارت تي في، إلى سمارت فون، إلى سمارت كار،
 15-04-2014 

يكسرون أيديهم ليشحذوا عليها!

نادراً جداً أن أقوم بمراجعة أي بلدية، ولا يحدث ذلك إلا وأنا مجبر، لا بطل، حتى بلدية باريس الجميلة، كنت أذهب إليها، أقدم رجلاً، وأُأَخر أخرى، لأنني بصراحة، وأعترف بذلك أنني
  أسم المقال
أرشيف الكاتب
 14-04-2014 

الناس ومسلسلاتهم

لا أقصد بالمسلسلات التليفزيونية، بالرغم من أنها تأخذ حيزاً كبيراً في حياة الكثير من الناس، ولو كان هذا المسلسل يتعدى أيام السنة، لأن الناس بطبيعتها تحب أن تتابع، ويعجبها الخبر
 13-04-2014 

متفرقات الأحد

بالرغم من أن البيت الأبيض أعلن عن مداخيل الرئيس الأميركي وزوجته، والضرائب المستحقة عليهما، ومقدار تبرعهما، بـ481 ألفاً، و90 دولاراً، ودفعا ضرائب مترتبة بـ98 ألفاً، و169 دولاراً، وتبرعا بـ59 ألفاً، و251
 12-04-2014 

ما وراءهن.. إلا التعب!

لعله من نكد الدنيا أن تبتلى بالتسوق مع النساء أو تجبرك الظروف على إتيان مثل هذا العمل الذي يعد نوعاً من التعذيب البطيء، فكل الدراسات تشير إلى أن النساء هن
 11-04-2014 

ذاكرة.. مسافرة

لي صديق برلماني أردني، طلبت أن أرافقه في يوم، كمراقب، وليس كضيف، لأعرف كيف يمضي ساعات يومه، خاصة وأنها تبدأ منذ الصباح الباكر عنده، ولا تنتهي إلا حين يخيم الليل،
 10-04-2014 

مذيعون بملابس رسمية!

ظلت الإذاعة صديقة للناس في كل مكان، وأصبحت أقرب لهم مع انطلاق البث المباشر، والبرامج الجماهيرية الخدماتية، ولا شك أن بعض مذيعينا لهم جماهيرية طاغية، والناس تحبهم وتتواصل معهم كل صباح،
 09-04-2014 

نحن الوطن.. ومثله

من الأمور التي تميز أهل هذه الدار البساطة المتناهية، وتلك الفطرة الطيبة التي ما برحت تسكن النفوس، يتعاملون مع الكل بأريحية لا يفرقون بين جنسه ولونه ودينه أو مستواه الاجتماعي،
 08-04-2014 

مكتبة خير من مقهى

مكتبة على الشاطئ، خير من مقهى، هذا أول ما يتبادر للذهن حينما سمعت عن افتتاح ثاني مكتبة في العالم على شاطئ أبوظبي، بعد مكتبة موناكو الشاطئية، وبعد تلك المكتبة الغرائبية في
 07-04-2014 

عواصم تغيّب نفسها

ما هو شكل تلك العاصمة التي تخاصم جاراتها، وكيف يكون يومها وليلها؟ هل تغلي من الغضب؟ هل تحدثها نفسها بالانتقام؟ وإن لم تقو على الانتقام، هل تسعى للمكيدة والخديعة؟ كفعلة
 06-04-2014 

قيمة الإنسان.. لا تساوي تذكرة!

ألغاز الطائرة الماليزية التي لا تنتهي، والشكوك تحيط بكل تحركات الحكومة الماليزية، وردود أفعالها حيال ما آلت إليه أمور تلك الرحلة المنكوبة، وموقف الصين المبهم، صحيح أن مائة وعشرين صيني، ويزيد،
 05-04-2014 

أسئلة لعناوين تحاصرنا

المواطن العربي الذي تربى على الرقابة الخاطئة لم يستطع أن يخرج من ربقتها، وظل يمارس الرقابة بجهل على نفسه، وبيته، وما يدور في مجتمعه، فهو يمكن أن يرفع صوته إذا ما
 04-04-2014 

حقيبة.. وتذكرة سفر

من الرحلات التي لا تنسى، رحلة إلى هونج كونج في التسعينيات، وكانت تضم ثلاثة أشخاص واحد «فروق» خوّاف، وواحد «خكاك» مدع، وواحد«برصيص» شحيح، أما الأول فيخاف من ظلته، والثاني يوهم الآخرين
 03-04-2014 

خميسيات

«أيام المطوع والمطوعة، ومدارس تحفيظ القرآن، كان يوم الخميس يوم مشهود، نلبس فيه كندورة مغسولة، ونحضر معنا «خميسية» للمطوع أو المطوعة، قدر ما تسمح بها الظروف، روبية أو نصف روبية أو
صفحة 1 من 29  

هل تتوقع أن استمرار الأزمة الأوكرانية الروسية سيؤدي إلى إشعال حرب أهلية في أوكرانيا؟

نعم
لا
لا أدري