• الاثنين 25 رجب 1437هـ - 02 مايو 2016م

ناصر الظاهري

  • كاتب عمود يومي في جريدة الإتحاد بعنوان ( العمود الثامن )
  • عمل في الحقل الإعلامي والصحفي أقام عدة معارض وشارك في العديد من المؤتمرات الثقافية والإعلامية في مختلف دول العالم و نال عدة جوائز من أكثر من بلد
  • من مؤلفاته : عندما تدفن النخيل، خطوة للحياة .. خطوتان للموت، ( أصواتهم ) كتاب عن القصاصين في الخليج،( أصواتهن ) عن القصاصات في الخليج، العين المصورة وترجمت بعض قصصه الى الانكليزية، الروسية، الفرنسية والإسبانية والهندية .
  • تخرج من جامعة الإمارات تخصص إعلام / أدب فرنسي والدراسات العليا من معهد الصحافة الفرنسية جامعة السوربون باريس .
ناصر الظاهري
 02-05-2016 

توقف.. لا تمض!

ثمة أمور، وزوايا في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، تجبرك أن تتوقف، وتقول لك: لا تمض سراعاً، ما ضرك لو خففت الوطء، وتريثت قليلاً، وأخذت معك وأنت غاد شيئاً مما في هذا
 01-05-2016 

متفرقات الأحد

كل شيء يمكن أن تجد له مبرراً في الحياة، وتلتمس فيه للناس عذراً، عدا مقابلة الإحسان بالإساءة، وعمل الخير، بعمل السوء، وملاقاة عمل المعروف، كما لاقى مجير «أم عامر»، ما أشد
 30-04-2016 

الأشياء الجميلة لا تأتي وحيدة (2)

كانت ساعة كافية أن توقظ محارباً قديماً مازال يحمل سيفه الخشبي، متدثراً بثياب الميدان العتيقة، ليحارب قلاعاً وحصوناً في الذاكرة، كانت جلسة كافية أن تشعل الأشياء القديمة الساكنة، ولتنفثّ النار الزرقاء
  أسم المقال
أرشيف الكاتب
 29-04-2016 

الأشياء الجميلة·· لا تأتي وحيدة (1)

معرض أبوظبي للكتاب، وعام القراءة في الإمارات، يستحقان من أجلهما تذكر الأشياء الجميلة التي لا تأتي وحيدة، ففي نهار صيفي في المدينة التي أحب أبوظبي، الغافية على جزء من البحر، وجزء
 28-04-2016 

آهات من بحر الرمل

الفرح في عاصمة الظبي الجميل، لا يأتي وحيداً، يأتي مخفوراً بالحب، وأصوات الأصدقاء، ولهفة الشوق، وما تخبئ حقائب الورّاقين من طروس ولفائف ورُقم، وعناوين كتب، يأتي، وأتذكره قبل خمسة وعشرين عاماً،
 27-04-2016 

من قاموسنا

هناك كلمات ومصطلحات قديمة في قاموسنا المحلي، حاولنا أن نستنهضها من ذاكرتنا، ونعرّفها بطريقة كاريكاتورية:
الفزعة: الدخول في مشاجرة لا تعرف لها أسباباً، ولا تريد أن تعرف لها أسباباً، قد يروح
 26-04-2016 

«بكيفي..»!

من محدثات الأمور عندنا، وبدعها، و«فناتك» الحياة الغريبة، ظهور عبارة: «بكيفي.. أنا حرّة»، التي تعرف من سنّها أول مرّة، ولا تعرف ورعها، ولكن تعرف عجرفتها المجانية، والتي من دون داعٍ، فالعبارة،
 25-04-2016 

«البوكر».. والاستثمار في الأدب

لعل من بين المشاريع الثقافية العديدة التي تبنتها أبوظبي في السنوات المنصرمة، وأتت ثمارها دونما أي تكلفة مالية تذكر، وبصدى إعلامي وأدبي وثقافي كبير، لا يتوازى والقيمة المادية المصروفة عليها، جائزة
 24-04-2016 

الصداع السياسي

يتعرض الزعماء السياسيون لصداع يومي، وإنْ اجتهد المقربون، وحاول المساعدون امتصاص حبوب المسكنات عنهم، ليخففوا من وجع رؤوسهم، إلا أن هذا الصداع قد يتحول لمزمن، بعض من هذه الصداعات يزول الزعيم
 23-04-2016 

تذكرة.. وحقيبة سفر (2)

في بداية الأمر كانوا يتذمرون منه، ومع العِشرة، أصبح مزحة كل يوم، نذهب إلى العشاء الجماعي، فيتشكى من كل صحن، ويغضب من زوجته، وكأنها هي التي حضّرت الأكل، تظل رجلاه تختضان
 22-04-2016 

تذكرة.. وحقيبة سفر (1)

الأسفار تجبرك على التعليم، والفهم، والإدراك، وتربي عندك الوعي والفطنة وسبر النفوس، وحده السفر، وتعلم اللغات يعطيانك أعيناً جديدة تمكّنك من رؤية العالم بطريقة مختلفة، ولأن الأسفار حياة أخرى، تمنحك فرصة
 21-04-2016 

خوصصة وليس خصخصة

من أكثر الكلمات التي كانت تضايقني منذ بروزها في وسائل الإعلام، وترديد الناس لها، مفردة الخصخصة التي تقشعر منها الأبدان، وتصر منها الأسنان، أما أختها العولمة فقد تعودنا عليها من كثرة
 20-04-2016 

لقد تشابه علينا (2)

لقد تشابه علينا، وما عدنا إلا وكأننا نشبه ظلنا، أو صورتنا المنكسرة في المرآة، وأخواتنا في العمليات التنكرية، أصبحن مثل كرتون البيض صفّاً متشابهاً، وكأنهن من تفقيس الدجاج البيّاض، وسهلن الأمر
 19-04-2016 

لقد تشابه علينا -1-

في الزمان الغابر كنت تميز الشخص من قرابة مسافة فرسخ أو يزيد، وتعرف الإنسان وهو متباد عليك من بعيد، اليوم في عصر الاستنساخ، تشابه علينا البقر، فلا نعرف البقرة الصفراء، من
 18-04-2016 

«خلّه يروح.. يوَلّي»

من أكثر الكلمات استعمالاً في قاموسنا اليومي، ولها معانٍ عدة، واستخدامات عدة، وهي وحدة قياس الحال، وما آلِ إليه المآل في حياة الناس، وعنفهم اللفظي:
* واحد ما عجبهم تصرفه،
صفحة 1 من 32  

مشاورات الكويت الخاصة بالحرب في اليمن هل تكون؟

بداية نهاية الحرب
فرصة أخيرة لـ"الحوثيين"
خطوة نحو وضع حد لمعاناة اليمنيين