ناصر الظاهري

  • كاتب عمود يومي في جريدة الإتحاد بعنوان ( العمود الثامن )
  • عمل في الحقل الإعلامي والصحفي أقام عدة معارض وشارك في العديد من المؤتمرات الثقافية والإعلامية في مختلف دول العالم و نال عدة جوائز من أكثر من بلد
  • من مؤلفاته : عندما تدفن النخيل، خطوة للحياة .. خطوتان للموت، ( أصواتهم ) كتاب عن القصاصين في الخليج،( أصواتهن ) عن القصاصات في الخليج، العين المصورة وترجمت بعض قصصه الى الانكليزية، الروسية، الفرنسية والإسبانية والهندية .
  • تخرج من جامعة الإمارات تخصص إعلام / أدب فرنسي والدراسات العليا من معهد الصحافة الفرنسية جامعة السوربون باريس .
ناصر الظاهري
 20-12-2014 

يهوون أعداءهم!

هناك أشخاص لا يمكنهم أن يعيشوا يوماً دون أعداء، فهم في بحثهم المتواصل في الحياة إنما يبحثون عن أعداء، أكثر من البحث عن أصدقاء، وإن ظفروا يوماً بصديق فسرعان ما يحولونه
 19-12-2014 

استراحة الجمعة

والله النشبه يوم يعزمك صديق لبناني مع زوجته مرحبين بك، وبسهيله في أرض لبنان الشقيق، وطبعاً اللبنانيون يعزمونك في مطاعم من أجل راحة الجميع، وهذا أول احتجاج من سهيله، فكان جوابي:
 18-12-2014 

خميسيات

• لا أدري لماذا كل الناس الذين في الـ«انستجرام» يصرون على تصوير القهوة في كل مكان، بحيث لا يخلو حساب أحد من فنجان قهوة، برغوتها الصباحية، وأنا أولهم، هل لأنها تدل
  أسم المقال
أرشيف الكاتب
 17-12-2014 

«كنتم» خير أمة!

بين احتجاز رهائن في مقهى بأستراليا، وترويع، وقتل، ورفع بيرق «داعش» الأسود، ذو الحروف العربية، والذي خرج من تاريخه، وفحوى رسالته الهادية للعالم، إلى إشارة خوف، وتهديد للآخر، حتى بدأ يثير
 16-12-2014 

كيف تتحطم الفسيفساء؟

في الدول التي تتعدد فيها الجاليات تظهر المنافسات والتحديات بينها، وحيث فسيفساء التشكيل السكاني المتعدد، تبدأ المنافسة بين الجنسيات من الأشياء الصغيرة مثل من ينال الحظوة عند مسؤول أو المزاحمة في
 15-12-2014 

عبارات لا نقصدها

هناك عبارات تلوكها الشعوب، ويتداولها الناس بشكل يومي، وهم لا يقصدون معناها مطلقاً، وإن سمعتها فمن قبيل الرغي، وطق الحنك، وما تعودت عليه النفس، وفي دراسة غير موثقة، حظيت الشعوب العربية
 14-12-2014 

متفرقات الأحد

* عملية الدخول إلى مقاطع مختارة من لقاءات بعض الشخصيات والمشاهير، والتصرف فيها بـ«مونتاج» الصورة أو الصوت، وإعادة تركيبها من جديد، أصبحت نشطة بين متعاملي وسائل الاتصال الاجتماعي، بغرض الدعابة، وأحياناً
 13-12-2014 

تذكرة.. وحقيبة سفر 2

عادة معظم المسافرين حينما يدخلون غرفهم الفندقية أن يتلفتوا لأشياء مهمة، لمعة الحمام، والفرح بألوانه، تجريب السرير الوثير، الارتياح بوجود شاشة مسطحة، الإطلالة، وإن كانت هناك ثمة شرفة، لكن لا شيء
 12-12-2014 

تذكرة.. وحقيبة سفر -1-

في أواخر الثمانينيات حظيت بسفرة إلى موسكو، وكانت الأولى لي قبل أن ينهار الاتحاد السوفييتي، ويتفرق إلى جمهوريات وشعوب ومافيات، في ذلك الزمن لا خير في رحلات خاصة إلى كل المعسكر
 11-12-2014 

خميسيات

•أخيراً.. تخلصنا، وتخلصت العاصمة من ذلك المدفع الموجّه لصدرها، واطمأنت قلوبنا، وانتعشت آمالنا بأن يحل مكانه إما مدفع قديم من مخلفات الجيش، رمزاً للدفاع، أو يقبل اقتراح مني بأن يقام نصب
 10-12-2014 

قمة الفرح والمصالحة

قمة دول مجلس التعاون الخليجي في قطر أخيراً، وبعد نجاح المساعي لإعادة اللحُمة للجسد الخليجي، والتي تأتي في ظل اختلال في التوازن الاستراتيجي في المنطقة، وفي ظل المتغيرات التي قد تستجد
 09-12-2014 

صدق.. كذب!

على رأي العراقيين، حينما يندهشون من شيء، وخاصة أنهم اليوم في دهشة مما يحدث في بلدهم: هذا «صُدق.. جذب»، غير أن صدقنا وكذبنا الذي أريد أن أتحدث عنه، هو ما دار
 08-12-2014 

«الوقاية» من المواطن!

بصراحة قصة «وإيه.. يا أمّيه، هذا عربي من أهل الدار تغشي عنه أو ردي عليك شيلتك أو وقايتك» أعتقدت أنها انتهت منذ زمن، لكنها في حقيقة الأمر ما زالت بعض المواطنات
 07-12-2014 

أجمل هدية للناس

لعل أجمل هدية لشعب الإمارات والمقيمين فيها بأجناسهم وجنسياتهم المختلفة التي تربو على مائتي جنسية، بعد ما فجعت فرحتهم بالعيد الوطني، وعكرت متعتهم بإجازاتهم العائلية، هي إلقاء القبض على من سولت
 06-12-2014 

«اقتل النساء أولاً»!

لعل وليم شكسبير هو الأكثر من بين كتّاب العالم الذين تعرضوا لمفردة الدم في مجمل أعماله، والتي يمكن لها أن تزيد على ثلاثمائة مفردة، خاصة أو تابعة للدم وإراقته، وله مقولات
صفحة 1 من 42  

بعد إطلاق مبادرة الانسحاب من الضفة خلال عامين هل تعتقد أنها

ممكنة
مستحيلة
حالمة
australia