صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

ورش لتصدير الرعب!

يقال إن هناك ورشا وكراجات في بعض الإمارات مثل دبي والشارقة وعجمان وأم القيوين، تقوم بإجراء تعديلات جوهرية على محركات السيارات الفارهـــــــة والســــــــريعة، وخاصــــــــــة ''الفور ويل''، وذلك لمضاعفة سرعاتها وقوة انطلاقتها· ويقال أيضا إن هذه الورش تقوم بأعمال غير قانونية ومخالفة لتشريعات وقوانين المرور القاضية بعدم إجراء تعديلات أجزاء في المحرك وتركيب أجزاء إضافية ليست من أجزاء السيارة الأصلية عند تصنيعها في مصانعها، بغرض مضاعفة قوتها وسرعتها وجعلها قادرة على إطلاق أصوات عالية تصم الآذان· وبالطبع فإن هذه التعديلات تشجع الشباب والمراهقين وعشاق السرعة على تسليم سياراتهم إلى أصحاب هذه الورش للعبث بها وبمحركاتها وأجزاء من الإطار والهيكل و''الشاسيه''، لا تتفق مع المواصفات الأصلية للسيارة· وبطبيعة الحال فإن هذه الورش تقوم بإجراء تلك التعديلات مقابل مبالغ مالية طائلة، مستغلة لهفة الشباب وجريهم خلف أي حركة غريبة أو ''فنتازيا'' تغير من شكل ومضمون المركبة· أصحاب هذه الورش استطاعوا إقناع الشباب بأنهم أقوى من قوانين المرور والتشريعات المنظمة لها، وأنهم قادرون على القيام بأي تغيير في المركبات التي يتم إدخالها في ورشهم دون أن تعترض عليهم أقسام وإدارة المرور والترخيص والشرطة في الإمارات التي يعملون فيها· أصحاب هذه الورش يستحقون كل النقاط السوداء التي تفرضها تعديلات قانون السير والمرور الاتحادي ونظام النقاط المرورية السوداء الذي سيطبق على مستوى الدولة اعتبارا من اليوم ·· ويستحقون أقسى العقوبات التي جاءت في بنود القانون الجديد والتي وصلت إلى حجز رخصة القيادة ووقف العمل بها لمدة ثلاثة أشهر في السابقة المرورية الأولى، وحجز رخصة القيادة ووقف العمل بها لمدة ستة أشهر في السابقة المرورية الثانية وحجز رخصة القيادة لمدة سنة ولا تعاد إلى صاحبها إلا بعد اجتيازه دورة تدريبية في أحد معاهد السياقة التي تعتمدها السلطة المختصة في السابقة المرورية الثالثة·· فإذا كان المستهترون في القيادة سيحرمون من رخص القيادة التي بحوزتهم، فإن من الأولى أن يستحق من يتسبب في دفع الشباب إلى سلوك طريق الاستهتار سحب رخص الورش والكراجات التي يمتلكونها·· هذا إذا أردنا أن نحافظ على أرواح البقية الباقية من شبابنا الذين لم يموتوا بعد تحت عجلات السيارات أو وسط كومة من الحديد المحطم أو فوق الأسفلت· الورش التي تجري تغييرات في محركات السيارات وأجزاء حساسة فيها، متهمة بدفع الشباب وعشاق السرعة إلى الوقوع في التهلكة وبين براثن الحوادث المرورية القاتلة·· وهي مخالفة لكل القوانين ويجب إغلاقها فورا ودون أي تأخير·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء