صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

خطوة عملاقة

خطت العاصمة الجميلة أبوظبي خطوة عملاقة بتوقيعها عقد استضافة احدى جولات بطولة العالم لـ الفورمولا-1 اعتبارا من عام ،2009 مع البدء في إعداد الحلبة الخاصة بالسباق والتي ستكون بحجم طموحات استضافة هذا الحدث العالمي الذي يتابعه حوالي 250 مليون متفرج حول العالم، مما يضع العاصمة على خريطة أشهر سباق في العالم· ولم يكن مهرجان الأمس، بمشاركة نخبة من أشهر المتسابقين يتقدمهم الاسباني الونسو أصغر متسابق يكسب اللقب العالمي، إلا بروفة أثبتت حجم جماهيرية السباق في دولة الإمارات، حيث حظى المهرجان بمتابعة رسمية وجماهيرية على أعلى مستوى· ويبدو ان العاصمة التي احتفلت ايضا بنجوم الأبيض أبطال الخليج أرادت ان تستثمر الحدث الكروي وان تكشف النقاب عن مفاجآتها الجديدة باستضافة احدى جولات الفورمولا-1 مع وعد بمزيد من المفاجآت والفعاليات الضخمة في المرحلة المقبلة· بعد اعلان مكرمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بمنح كل لاعب من لاعبي المنتخب الوطني فيلا في الامارة التي يختارها، نما الى علمي ان كل اللاعبين أعربوا عن رغبتهم في ان تكون الفيلا الخاصة بكل منهم في إمارة دبي، استثمارا لموقعها الاستراتيجي بين إمارات الدولة· خلال استقبال صاحب السمو نائب رئيس الدولة لنجوم المنتخب، تضاعفت ميزانية اتحاد الكرة من 30 مليوناً الى 60 مليوناً لمساعدته على الوفاء بالتزاماته، وما اكثرها، خلال الشهور الماضية· التبرعات التي جمعتها قناة دبي الرياضية وبلغت اكثر من 22 مليون درهم فضلا عن الهدايا العينية تستوجب تشكيل لجنة من قبل الجمعية العمومية لاتحاد الكرة لوضع أسس توزيع هذه التبرعات، لاسيما ان ما حدث في اعقاب الفوز بلقب خليجي 18 فاق بكثير حجم التفاعل الذي حدث بعد صعود المنتخب لنهائيات مونديال ايطاليا ·90 اعلان سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان رئيس الجمعية العمومية لكرة الإمارات عن الاتجاه لدعوة الجمعية العمومية للانعقاد خلال الفترة الزمنية المقبلة، يجسد حرص الجميع على استثمار الحدث، ووضع رؤية واضحة لاسلوب العمل في المرحلة الجديدة، ولو لم نستثمر الحدث الخليجي، فلن يكون حالنا افضل من الفترة التي أعقبت الوصول لكأس العالم بايطاليا، عندما ذهبت كل الرؤى والأفكار ادراج الرياح، وانشغلنا بـ مصالح شخصية فرضت على كرة الإمارات ان تراوح مكانها، بينما الآخرون يتحركون· وصدقوني فإن اللقب الخليجي بمثابة فرصة العمر لتصحيح الكثير من المفاهيم وازالة كل المعوقات التي وقفت حجر عثرة أمام كرة الإمارات لسنوات طويلة·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء