صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

حجاج المليار

شركة مناسك لم توفق في مهمتها كشركة مساهمة عامة، فبينما ملين المستثمرين في سائر الشركات العامة ما يسوى منها وما لا يسوى ظلت مناسك تطوف في خسائر محت الكم الأكبر من رأسمال الشركة· لذلك تفاجأ المراقبون بطلب شركة الحج والعمرة هذه بزيادة رأس المال من 10 ملايين درهم الى مليار، وذلك ضمن خطة إعادة هيكلة جرى العمل عليها لعدة سنوات· ربما تكون هذه أول حملة نقل حجاج تحتاج إلى مليار درهم، وربما لن تعود هذه الشركة إلى هذا المجال بعد أن خسرت فيه المال الكثير· شريك استراتيجي جديد ومليار درهم إضافية تسكب في الشركة وإدارة محترفة للمستقبل عوامل تحول أي فشل الى نجاح، ولكن حتى تتضح الصورة بشكل أكبر يصعب إقناع حتى أكثرنا إيماناً بأن شركة مناسك تستحق ضخ هذا النوع من المال فيها وأن دعوات القائمين عليها مستجابة فيما يخص قدرة بعثها بعد أن كادت توارى الثرى·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء