صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

"قص و لصق"

يستسهل البعض نسخ معلومة ما من أي موقع إلكتروني، وإدراجها في موقعه أو إصداره الجديد، دون التأكد من صحة هذه المعلومة أو بذل الجهد لتحديثها، فيما يُعرف باللغة الإنجليزية بطريقة cut & paste. وقد تعذر الإنسان العادي، أو طالب في المرحلة الإعدادية إذا ما أقدم على مثل هذا التصرف، ولكن إن تُقدِم على ذلك جهات وهيئات رسمية، فذلك يحمل الكثير من الدلالات في كيفية تعامل هذه الجهات مع المعلومة والمتلقي لها· واليوم تنطلق في عاصمتنا الحبيبة فعاليات دورة كأس الخليج العربي الثامنة عشرة لكرة القدم، أوردت بعض المواقع نشيد ''عيشي بلادي'' الذي يردده طلاب المدارس، على أنه النشيد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وفي ذلك مجافاة للحقيقة والواقع، وهو موضوع تطرقنا إليه في أكثر من مناسبة عبر هذه الزاوية· فهذا نشيد مدرسي، ركبت كلماته على لحن السلام الوطني للدولة، وهذا كل ما في الأمر· أما موقع المجلس الوطني الاتحادي، فقد ضرب المثال الصارخ لأسلوب'' قص ولصق''، وهو يورد نص الدستور القديم للدولة على أنه دستور البلاد، وقد ولجت للموقع في أكثر من مناسبة، لأجد المعلومة كما هي من دون تغيير· وشخصيا متأكد من أن المجلس الأعلى للاتحاد عندما أمر بتحويل الدستور المؤقت إلى دائم، عدَّل هذه الفقرة من المادة رقم (1) في الباب الأول من الدستور، التي يصر موقع المجلس المبجل على وضعها في موقعه الإلكتروني، الذي كنت أشرت قبل فترة إلى تعرضه لعبث ''قرصان'' أو ''هاكر''، والجماعة ''خبر خير'' حول ما يجري· والغريب أنه حصل على جائزة أفضل المواقع الإلكترونية، ربما في عدم تحديث البيانات· وأتذكر هنا عندما زرت طوكيو، ودخلت موقع سفارتنا هناك فوجدت أن البيانات الخاصة بالدولة كانت قديمة، ماعدا المتعلقة بالسفير، في مثال صارخ آخر على تعلق بعضنا الشديد بأسلوب القص واللصق !!

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء