صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

قانون الغاب

يخطئ اللاعب في لحظة عصيبة من عمر المباراة ويفقد أعصابه ليدفع الثمن غالياً، من خلال حكم لا يفرق بين الألوان، وقد تتبعها عقوبة أخرى من إحدى تلك اللجان، مع أنه في النهاية إنسان، يخطئ ويصيب ولكن لا يمكن التسامح مع مخطئ، حتى لا يتمادى وتكثر الأخطاء، ويسود قانون الغاب، لذا لابد من العقاب. ويخطئ المدرب مع ارتفاع معدلات التوتر، ودون أن يشعر، تخرج منه كلمة في لحظة غضب، فيجد نفسه معاقباً، ومطالباً بمغادرة الملعب، ومع أنه إنسان إلا أنه قد يحصل على عقوبة مضاعفة من إحدى تلك اللجان، ولا يجوز التسامح مع مخطئ حتى لا يتمادى ويسود قانون الغاب، لذا لابد من الحزم ولابد من العقاب. ويخطئ الحكم الذي لا يريد سوى تطبيق العدالة، ويتخذ قراراً عكسياً في لحظة عدم تركيز وعجالة، ليؤثر الخطأ على نتيجة المباراة، وهو في النهاية إنسان يخطئ ويصيب ولكن حتى يصحح من أخطائه ولا يتمادى ولكيلا لا يسود قانون الغاب، لابد من الحزم ولابد من العقاب، ولا يشفع له ما ناله من شتيمة وما لقيه من سباب. ويخطئ المشجع عندما يخسر فريقه الذي جاء من أجله، فيتمادى في فعله، وفي لحظة طيش ينفعل ويثور ويفقد عقله، فيرمي الحكم أو أحد لاعبي الخصم “بموبايله” أو حتى أجلكم الله “بنعاله”، وقد يخطئ ويترك للسانه العنان، لتنعقد على الفور اجتماعات إحدى تلك اللجان، ومع أنه إنسان، ولكن لا يجوز التسامح مع مخطئ حتى لا تعم الفوضى ويسود قانون الغاب، لذا لابد من الحزم ولا مفر من العقاب. ويخطئ المسؤول أو الجهة المسؤولة ولكن تلك مسألة أخرى، فلا أذن تسمع ولا عين ترى، وعندها فقط يكون التريث مطلوباً والنية سليمة، أما التسرع فعاقبته وخيمة، فلا عقوبة ولا همسة ولا كلمة، وعلى الشارع الرياضي أن يبتلع العافية ويتقبل الصدمة، فالخطأ وارد والمسؤول شأنه شأن الجميع فهو إنسان، ولكنه الحاكم بأمره على مصير كل تلك اللجان، وهو الذي يصدر قرار تشكيلها وبجرة قلم يستطيع إلغاءها وحلها، لذا يجوز له ما لا يجوز لغيره من القوم، وكأنه معصوم، لذا دائماً هو خارج نطاق الحساب، ولا يسري عليه العقاب، وعندها فقط يسود قانون الغاب. قانون الغاب هو حكم القوي على الضعيف، وبما أن المسؤولين في رياضتنا هم الأقوياء وهم الأوصياء وهم الأنقياء، لذلك مهما ارتكبوا من أخطاء، فلا عزاء للأندية واللاعبين والمدربين والحكام والمشجعين وبقية “شلة” الضعفاء. Rashed.alzaabi@admedia.ae

الكاتب

أرشيف الكاتب

شارة سلطان

قبل 6 ساعات

عيشي بلادي

قبل 3 أيام

إجبار أم اختيار؟

قبل 4 أيام

مهمة شبه مستحيلة

قبل 5 أيام

أين هي المرجعية؟

قبل 6 أيام

النقص يولد القوة

قبل أسبوع

سمعة الرياضة

قبل أسبوع

المادة 21

قبل أسبوع
كتاب وآراء