صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

الحلم القديم..

يتردد الآن في الأوساط السياحية بقوة موضوع قديم طالما تحدثنا عنه في السابق، وهو التأشيرة السياحية الخليجية الموحدة، رغم أن كلمات "موحدة" أو الوحدة أو المشتركة أصبحت بالنسبة لنا كعرب ليست إلا حلماً قديماً أصابنا اليأس من تحققه. كثيراً ما تحدث الكتاب الصحفيون، وكتبت الأقلام عن السوق العربية المشتركة والوطن الواحد بلا حدود، ولكن الأيام أثبتت أنه أصبح شيئاً من الخيال، حتى أننا بتنا لا نتحدث ولا حتى نفكر في تحقيق هذه الأحلام. منذ فترة قصيرة تواردت أنباء عن التأشيرة السياحية الخليجية الموحدة، فعادت الأحلام مرة أخرى إلى الاستيقاظ، فدول مجلس التعاون الخليجي هي التي يمكنها أن تعيد إحياء جزء من الحلم، والسياحة تحديداً يمكنها أن تكون خط البداية. فكرة التأشيرة السياحية الخليجية الموحدة، لم تعد صعبة المنال، فدول الخليج التي أصبحت الآن جزءاً من عالم السياحة الدولية، وأحد مقاصد السياحة العالمية، يلزمها أن تفكر خارج الصندوق القديم، وأن تعطي الأولوية للمصلحة العامة، على التخوفات القديمة من منح التأشيرات. نحن الآن نصدر تأشيرات سياحية في الإمارات تحت قواعد معينة، ودول الخليج الأخرى تفعل الشيء نفسه، ويبدو أن هذه القواعد حققت نجاحاً كبيراً وتغلبت على الآثار السلبية لمنح التأشيرات السياحية، فما الذي يمنع تحرك السائح إلى دولة خليجية ما داخل إطار دول مجلس التعاون، دون أن يحتاج إلى إصدار تأشيرة دخول سياحية إلى دولة أخرى، ودون أن يتم منعه من العودة إلى الدولة الأولى لأنه خرج منها؟! كثير من الحالات التي تزور الإمارات مثلاً ترغب في التوجه إلى سلطنة عمان أو العكس، ولكن الأمر بالنسبة لها يكاد يكون مستحيلاً، فهو يحتاج إلى تأشيرات وإجراءات تجعله لا يفكر في الأمر من الأصل. لو تحقق هذا الحلم، فسوف يساهم في حدوث حالة انتعاش جديدة لصناعة السياحة الخليجية، تضاف إلى ما نعيشه الآن من انتعاشة سياحية، والأمور تغيرت كثيراً في الأعوام الماضية، ويجب أن نواكب هذه التغيرات التي تحدث على الساحة، وأن نستفيد منها قدر الإمكان، وأن نحقق أهدافنا ومصالحنا. هذا الحلم القديم الذي يتجدد الآن، ربما يجعلنا نحلم من جديد، بأن نعيد تحريك الكثير من الأشياء التي نسيناها مع الأيام، لدينا فرص كبيرة في الخليج لسياحة مشتركة، وسياحة بينية، وسياحة موحدة، وكل هذه الأحلام لا يمكن أن تبدأ إلا بقرارات رسمية جريئة، ومن بعدها تنطلق التطبيقات العملية على أرض الواقع.. وأعتقد أن هذه القرارات لو صحت، فسوف نشهد مرحلة جديدة من مراحل التطور السياحي على مستوى الخليج.. وفي الحقيقة أتمنى أنها صحيحة.. وحياكم الله.. ‏a_thahli@hotmail.com

الكاتب

أرشيف الكاتب

المنتجعات الصحراوية

قبل ثلاثة سنوات

معرض دبي للطيران

قبل ثلاثة سنوات

نموذج القرية العالمية..!

قبل ثلاثة سنوات

سنوات في السماء

قبل ثلاثة سنوات

عصر جديد

قبل أربعة سنوات

السياحة الخليجية

قبل أربعة سنوات

يوم السياحة

قبل أربعة سنوات

مكانة وطن

قبل أربعة سنوات

رسالة سلام

قبل أربعة سنوات

أسواق سياحية جديدة

قبل أربعة سنوات
كتاب وآراء