صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

من متفرقات السبت

* تقف على طريق·· تعتقد بأنه قد يكون موصلاً·· يطول الطريق، وتتخطى كثيرين·· تتراءى لك جثث متورمة من الكذب·· تنسى نفسك، وتتعب قدمك، فتعد الخطوات، فإذا بك في أول الطريق· * هناك زوايا في الإنسان يجب أن يحجب عنها النور، لأن الظلمة وحدها التي تُسكّن النفس، إن زارت هذه الزوايا· * أحياناً كثيرة لا يدرك الإنسان ذلك الضوء المبهر في آخر الطريق·· فلا يكون الذنب ذنب الطريق أنه أعوج وأنه طويل· * ثمة دمعة تجرح مقلة العين·· تلك التي تذرفها النفس إن وقف بجانبك فارس نبيل لا تعرفه، وإن عرفته، غيبه إحسانه، وتوارى خلف محاسنه· * هل نلوم الشمس لأنها لم ترسل أشعتها هذا الصباح؟ أم نلوم أنفسنا؟ لأنها كانت في عز قتامتها، ودخانها، وذاك الشيء الذي طعمه مر في الحلق، لا أقصد غير الحقد· * لا شيء يطهّر الإنسان من نجسه ورجسه غير ماء ترسله السماء·· وغير طفل حلو صغير يبدأ بتسمية الأشياء· * مرة قال شيخ حكيم -أو هكذا هيئ لي- إن الرقبة شرف الرجل، فلا تحنها إلا شكراً للرحمن أو لتمر العاصفة بأمان أو لقطعها إن سلّم الآخرون تراب الأوطان· * من يقدر أن يعطينا الدفء والأمن غير الوطن·· وغير تلك النفس الكبيرة المتصالحة مع الإنس والجن والمحن· * قد يقطع الرجل في لحظة حبائل سفنه وشدائد إبله وسروج خيله، لكنه يفكر ألف مرة قبل أن يترك ظله، ويودع خله· * يتمنى الإنسان أن يجد في المدن الكبيرة صدراً معشباً، وقلباً مخضراً، ورأساً منوراً، كي يرمي ثقله وعقله وأشياء كثيرة يحملها معه، إلا الحب والمعروف· * أعتذر للرجل إن حمل اعتذاره على رأسه لأقبلّه، وأقبل اعتذار رأس مهذب متسع، ولو حمّل اعتذاره ورقة طائرة أو كان خبراً لمبتدأ مقدم أو نعتاً لرجل يسبقه أو يأتي بعده· * قد تدرك بخارى، وتصل سمرقند·· لكن من منا يسمع اليوم أو يبصر الغد؟! * قد تفقد في المعارك الصغيرة أسماء كبيرة، تظل المعارك الصغيرة·· تغيب دائماً الأسماء الكبيرة· * أحياناً تعتقد بأن إصبعك كصديقك·· فتقطع إصبعك، ولا تتخلى عن صديقك· * المقبل على الحياة يلزمه قناع·· لكي تمر من خلاله كلمات الناس العابرة، وقناع يصدّ عبارات الآخرين الكاذبة·· وقناع يمنع تلك الأشياء الكثيرة، المهلكة والقاتلة·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء