صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

دبابيس

لماذا ارتفعت أسعار البيض؟·· البيضة بعد رفع سعرها هي ذاتها البيضة قبل رفع سعرها·· الحبة هناك هي ذاتها الحبة هنا·· بياض البيض بعد رفع السعر هو نفسه بياض البيض قبل رفع السعر·· صفار البيض بعد رفع سعره هو نفسه صفار البيض قبل رفع سعره·· حتى القشرة هي ذاتها بعد وقبل رفع السعر·· تفحصت الكرتونة البلاستيكية التي تحفظ فيها حبات البيض لعلها تكون مصنوعة من بقايا منحوتات ''مايكل أنجلو'' أو لوحات ''ليوناردو دافينتشي''، فلم أجد سوى الكرتونة ''التعبانة'' ذاتها التي كان يباع فيها البيض قبل رفع سعره!! ويعود السؤال السابق فيحاول أن يدور ويعشعش في رأسي دون أن أجد له إجابة: لماذا ارتفعت أسعار البيض؟·· هل صارت الدجاجة البيّاضة تتناول حبوبا تباع وتشترى بالعملة الصعبة مثل ''اليورو'' و''الدولار''، وكانت من قبل تأكل حبوبا تباع بالروبية الهندية والتومان الإيراني مثلا؟·· هل كانت الدجاجة قبل رفع أسعار البيض تتناول ''التبن'' والعلف وصارت بعد رفع أسعار البيض تتناول الكافيار الفاخر؟·· هل أصبحت الدجاجة اليوم تبيض ذهبا وكانت من قبل تبيض النحاس والتنك؟·· لماذا ارتفعت أسعار البيض؟·· سؤال أرفعه إلى وزارة الاقتصاد لعلها تبحث عن محلل اقتصادي يستطيع إقناعي بأن هناك مبررا واحدا لهذا الارتفاع المفاجئ والمثير والدراماتيكي للبيض بين عشية وضحاها·· فلعل الوزارة لديها الخبر اليقين، كما يقولون: ''وعند جهينة الخبر اليقين··''·· وجهينة الاقتصاد لديها العلوم والأخبار·· فربما يكون السبب يعود إلى احتجاج قدمه ''الاتحاد العالمي للدجاج البيّاض'' ضد ارتفاع الاستهلاك الآدمي للبيض·· أو قد تكون حبة البيضة التي تباع اليوم عبارة عن ألماسة نادرة الوجود أو قطعة من الأحجار النفيسة، أو من معدن نادر ·· ما زلت أسأل ولا أجد ردا: لماذا ارتفعت أسعار البيض؟·· بحثت وتعمقت وضربت كفا بكف وأخماسا بأسداس، فلم أجد إلا جوابا مقنعا واحدا هو: لأن التجار الذين يبيعون لنا البيض هم حرامية ولصوص ومستغلون ونصابون·· ولو أن هناك صفات أقبح من هذه الصفات، لانطبقت عليهم تماما· انقطع البيض من السوق لأن الحكومة منعت الاستيراد من بعض الدول خوفا من انفلونزا الطيور·· صدقنا وآمنا وقبلنا·· ولكن أن يستغل الحرامية ولصوص الأسواق والتجار هذا المنع لرفع أسعار البيض المتوفر في مخازنهم وثلاجاتهم، فإن هذه والله جريمة مع سبق الإصرار والترصد·· إن قيام التجار باستغلال قرار منع استيراد الدواجن من بعض الدول، وقيامهم بإخفاء البيض عن الأسواق وتخزينها في مخازنهم، ليرفعوا أسعار هذه السلعة الموجودة أصلا في ثلاجات وأماكن تخزين الشركات التي يمتلكونها، يعني أن الحرامية واللصوص فقط هم الذين يتحكمون فينا وفي أرزاقنا·· ووزارة الاقتصاد صامتة صمت الأموات وكأن الأمر لا يعنيها لا من قريب ولا من بعيد!

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء