صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

قيادة أركان

سهم أركان من الأسهم القليلة التي تصل في هذه الأيام الصعبة إلى مرحلة الإدراج، ولذلك تكون كل العيون على هذا السهم بحثاً عن إشارة تدل على حال السوق· إن سهم أركان لم يصل إلى المستوى المطلوب في يومه الأول من التداول، وأنهى النهار متدنياً عن النقطة التي بدأه عندها، قيادة هذا السهم لم تعد بيد الشركة بقدر ما أصبحت بيد السوق، والسوق في هذه الأيام يقود أركان كما يقود بقية الأسهم باتجاه أدنى يلخص الوضع المتعثر الذي يعيشه المستثمرون دون استثناء· حتى يعود التوازن الى السوق تظل قوى السوق أقوى من العقلانية، وكما رأينا تدني سهم أركان في يومه الأول من التداول كذلك نرى صعوبات جديدة تواجه الأسواق وتمنيات المستثمرين لتحسن الأحوال تظل مجرد تمنيات حتى إشعار آخر·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء