صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

زئير القط

توقع (أوعلى الأقل تمنى) المستثمرون أن يسمعوا في بداية السنة الجديدة زئيرا عاليا تصدره الأسود في السوق· ما تلقوه يوصف بالزئير من قبل المتفائلين، ولكنه زئير القط الصغير الذي خيب أمل المستثمرين في بداية قوية للسنة الجديدة· رغم التفاؤل إلا أن الدلائل الأولى تشير إلى أن هذه السنة ستكون أكثر صعوبة مما يتوقعه المتفائلون· لا يعني هذا بالضرورة سنة سيئة، ولكن لا يجب أن نتوقع سنة تمحو كل أحزان السنة الماضية، وتبدأ رحلة تصاعدية صاروخية من جديد· السنة ما تزال في أيامها الأولى ومفاجآت كثيرة بانتظارنا شهرا تلو الآخر· لا نعلم، فقد يتحول قطنا إلى أسد قبل أن نبلغ شهرنا الثاني عشر، ولكن ما نراه الآن هو بالفعل قط أليف لا أسداً شرساً يجوب دهاليز السوق·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء