صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

إيجارات دبي

المرسوم الذي أصدره صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء بصفته حاكما لإمارة دبي، والخاص بالايجارات يجيء لوضع حد للتجاوزات في قطاع العقارات بالامارة، وبعدما بات يهدد ما تحقق في دبي، بسبب قصر نظر بعض الملاك، وهم لا يختلفون عن أقرانهم في بقية انحاء الدولة· وتعد دبي في مقدمة الامارات التي تحركت مبكرا لتطويق غلاء الايجارات، في مرحلة ظهور مجلس الاعمار كما أذكر· المرسوم الجديد يواكب متغيرات هذا القطاع· مؤكدا عدم جواز الزيادة السنوية للعقار بأكثر من7بالمئة، شريطة الا يكون الايجار قد تمت زيادته في العام الذي سبقه· قبل صدور المرسوم بأيام قليلة تابعت تقريرا نشر في احدى الزميلات عن غول الايجارات الذي بلغت نسبة الزيادة فيه ما بين70-100 بالمئة، مما اضطر الكثير من المقيمين الى اعادة عائلاتهم لبلدانهم الاصلية· وورد في التقرير إشارة من الكتاب الاحصائي السنوي لإمارة دبي للعام ،2004 أشار فيه الى ان معدل نمو السكان الذكور في الامارة يزيد عن مثيله بين الاناث، وارجع ذلك بصفة اساسية الى ترحيل نسبة كبيرة من المقيمين أسرهم بسبب زيادة الايجارات، وارتفاع تكاليف المعيشة، الى جانب ان غالبية العمالة غير الماهرة غير مصحوبة بعائلاتها· مما ترتب عليه ارتفاع نسبة النوع من 198 ذكرا لكل 100 أنثى عام ،1993 الى 244 ذكرا لكل 100 أنثى عام 2000!، وبالطبع النسبة زادت اليوم عما كانت عليه قبل 6سنوات، مع ما في ذلك من أخطار وتأثيرات لا سيما على الصعيد الاقتصادي، في سوق تعتمد على أكثر من 85 بالمئة فيها على هذه الفئة من العمالة الاجنبية· مرسوم بدل إيجارات العقارات موضع ترحيب وتقدير كافة الاوساط التي تأمل، ونأمل معها كذلك أن يكبح جماح غول الغلاء الذي يعصف بالجميع، ولا سيما ذوي الدخل المحدود·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء