صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

دبابيس

سائق أرعن، يقود شاحنة ضخمة يزيد طولها على عشرة أمتار، يقود بسرعة جنونية في منطقة حيوية مكتظة بالسيارات، والسكان، والمحال التجارية، وفي مكان يعتبر من أخطر الأماكن، نظرا لوجود منحنى سيئ لا يعطي الفرصة للسائقين بالتصرف في حال حدوث أي خطأ··
الوقت: بعد الساعة السابعة صباحا بقليل··
المكان: في الطريق الواقع عند مدخل الجزيرة الحمراء في رأس الخيمة··
الحدث: سيدة مواطنة، حامل في الشهر السادس، تسكن في رأس الخيمة، وتعمل في الشارقة، أوصلت طفلتها الصغيرة إلى منزل عمتها في مدينة رأس الخيمة، ثم انطلقت بسيارتها متجهة إلى الشارقة، حيث مقر عملها·· عندما وصلت إلى المنطقة الواقعة أمام المدخل إلى الجزيرة الحمراء، لاحظت وجود شاحنة ضخمة أمامها·· أرادت أن تتجاوزها، فانحرف السائق الذي كان يقود شاحنته برعونة واستهتار حسب أقوال الذين شاهدوا الواقعة·
تفاجأت السيدة بالشاحنة تقتحم عليها حارة اليسار التي تسير فيها، فتملكها الرعب، وخافت أن تدخل أسفل الكتلة الفولاذية·· فانحرفت بسيارتها إلى أقصى اليسار بعيدا عن الطريق·· من سوء حظها أن السيارة وقعت في منحدر، فتدهورت لأكثر من خمس مرات·· وفي إحدى مراحل التدهور، سقطت المسكينة إلى خارج السيارة، وضرب رأسها بقوة على الشارع القار·· ومن شدة وقوة الحادث، خرج الجنين من بطنها ووقع هو الآخر على جانب الطريق!
التفاصيل السابقة ليست وصفا لجزء من فيلم من أفلام 'الأكشن'، ولا هي من وحي الخيال، بل هي وصف دقيق لحادث مروري مروع وقع لشابة مواطنة من إمارة رأس الخيمة في نهاية الأسبوع الماضي·· شرطة رأس الخيمة ألقت القبض على السائق، وسرب أحد رجال الأمن معلومة إلى أهل المتوفاة بأن السائق كان تحت تأثير المشروبات الكحولية·· أي أنه كان في حالة عدم توازن، وربما في حالة سكر أثناء قيادته لتلك المركبة التي يبلغ طولها نصف حجم طائرة نفاثة!·· السيدة المواطنة لقيت مصرعها على الفور، أما الجنين فقد توفى مع وصول المسعفين بعد وصول سيارة الإسعاف إلى مكان الحادث·
الفاجعة حولت حياة الأسرة إلى جحيم·· فزوج هذه السيدة يعمل في أبوظبي، وهي كانت موظفة في الشارقة، وكانت تقطع الطريق بين الإمارتين يوميا، أما الأدهى والأمر فهو أن لهذه العائلة حكاية مع المكان ذاته، الذي وقع فيه الحادث، فقد فقدت ابنا شابا في مقتبل العمر في حادث مروع في المكان ذاته!
نتمنى على شرطة رأس الخيمة، ودائرة البلدية أو الأشغال، المسؤولة عن رصف الطرق، أن توضح للناس خطورة هذا المكان الذي اسمه مرتبط بالعشرات من الحوادث المفجعة بصورة شبه يومية·· فليس من المعقول أن يكون خلل في شق ورصف الطريق، سببا في استنزاف كل تلك الأرواح من البشر، والجهات المعنية بالأمر تغط في نوم عميق!·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء